انت هنا: الرئيسية » رياضة السيارات » أنجوم شيخ يفوز بآخر جولات “أس دبليو أس” كبار في 2016 على دبي كارتدروم

أنجوم شيخ يفوز بآخر جولات “أس دبليو أس” كبار في 2016 على دبي كارتدروم

أنجوم شيخ يفوز بآخر جولات “أس دبليو أس” كبار في 2016 على دبي كارتدروم

 

داني شيلدز يرفع كأس الصغار ومحمد إسماعيل يتصدر فئة المحترفين

دبي، الإمارات العربية المتحدة،  استضافت حلبة دبي كارتدروم مساء الإثنين آخر سباقات بطولة “سودي ورلدسيريز” والتي يطلق عليها اختصارا “أس دبليو أس” لهذا العام، والتي شهدت تفوق كل من: أنجوم شيخ ومحمد إسماعيل وداني شيلدز.

وواصل أنجوم شيخ نغمة الفوز وتمكن من شق طريقه في كأس “أس دبليو أس كبار” بعد منافسة شرسة. ففي الحصة التأهيلية، كانت أبيغيلبيرتش السائقة الوحيدة التي قطعت لفة السباق في أقل من 1:11 دقيقة، وذلك بتحقيقها أسرع نتيجة بزمن 1:10.880 دقيقة لتتصدر قائمة السائقين المنطلقين على خط بداية السباق، تبعها على الترتيب كل من حسين علي وأحمد الحمادي.

ومع انطلاقة السباق الأول، اندفعت بيرتش للأمام بقوة وتصدرت المجموعة، لكن وبعد بضعة لفات، تمكن كل من أحمد الحمادي وأنجوم شيخ، الذي انطلق من المركز الرابع، من اللحاق بها وتنافس الثلاثي فيما بينهم على الصدارة.

واستطاع شيخ من التفوق، وقطع خط النهاية بفارق 0.522 جزء من الثانية متقدما على بيرتش في المركز الثاني وحمادي في المركز الثالث.

أما السباق الثاني فشهد تصارع كل من حسين علي ورومالدولابروي والحمادي على الصدارة بعد أن تراجع أداء بيرتش، ليتمكن الحمادي مجددا من احكام سيطرته على المنافسة. وقطع الحمادي خط النهاية بفارق ضئيل جدا بلغ 0.175 جزء من الثانية عن شيخ في المركز الثاني، في حين ذهب المركز الثالث لصالح حسين علي.

وبعد جمع نقاط الجولتين، تصدر أنجوم شيخ الترتيب برصيد 76 نقطة متقدما على الحمادي في المركز الثاني برصيد 73 نقطة وبيرتش في المركز الثالث برصيد 66 نقطة.

وفي فئة المحترفين، المخصصة للسائقين الذين تزيد أعمارهم على 35 عاما، عاد محمد إسماعيل لتحقيق الفوز من جديد ليكون الثاني له على التوالي.

وفي سباقي الجولة، تمكن إسماعيل من احكام سيطرته على مجريات السباق وفاز بالجولتين، في حين تمكن “بروس نوشير” من تحقيق المركز الثاني متقدما على “هيكي إلما” في المركز الثالث.

وبعد حوالي العام من المنافسة والعمل الدؤوب، تمكن داني شيلدز من الصعود للمرة الأولى على منصة تتويج فئة الصغار في نوفمبر الماضي، لكن ما ان صعد قرر البقاء، وله الآن فوزين متتاليين في فئته ضمن بطولة “أس دبليو أس”.

وكان شيلدز شبه مثالي في الأمسية، وحقق المركز الأول على خط البداية، الذي انطلق منه ليفوز بلقب بالسباق الثاني ويتوج بطلا للجولة. أما سيف النجار فكان ندا قويا لشيلدز في جميع مراحل السباق وخسر المركز الأول بعد قرار تحديد الفائز اثر التعادل.

وبدأت قصة النجاح مع شيلدز الذي حقق أسرع زمن للفة بـ 1:19.793 دقيقة، بفارق نصف ثانية عن نده اللدود، سيف النجار.

وفي السباق الأول، لم يتمكن شيلدز من المحافظة على الصدارة مع تقدم النجار الذي انهى الجولة بفارق 0.265 ثانية. فيما ذهب المركز الثالث لصالح سمير ملس.

وسرعان ما ثأر شيلدز لخسارته، وقدم أداء رائعا أنهى فيه الجولة الثانية بفارق مريح بلغ 7.38 ثانية عن سيف النجار وعمر أسواط في المركزين الثاني والثالث على الترتيب.

وبعد جمع نقاط الجولتين، تعادل شيلدز والنجار بالنقاط برصيد 76 نقطة لكل منهما. وبدأت مرحلة تقرير الفائز فيهما، والتي نجح فيها شيلدز نظرا لتحقيقه المركز الأول في سباق الجولة التأهيلية وأعلن فائزا لفئة الصغار. وحل سيف النجار في المركز الثاني في الترتيب العام وسمير ملس في المركز الثالث برصيد 63 نقطة.

وتعليقا على مجريات الجولة، صرح ديفيد برايت من دبي كارتدروم، قائلا: “كانت منافسات العام 2016 مثيرة وممتعة للغاية والتطور كان عنوانها؛ لدينا الآن سائقون يفوزون بالمراكز الأولى لم يكونوا على هذا القدر من التنافسية في بداية الموسم”.

وأضاف: “سلسلة “أس دبليو أس” تشكل منصة رائعة لعشاق الكارتينغ لتطوير منافستهم والاستمتاع بهوايتهم المفضلة. العديد من السائقين سيتقدمون للمنافسة على مستوى احترافي في المستقبل”.

 

اكتب تعليق

جميع الحقوق محفوظة 2017 لـ Nitrous Car

الصعود لأعلى