انت هنا: الرئيسية » أخبار السيارات » أودي تنطلق إلى المستقبل في سباق الفورمولا إي وبطولة “دي تي إم”

أودي تنطلق إلى المستقبل في سباق الفورمولا إي وبطولة “دي تي إم”

أودي تنطلق إلى المستقبل في سباق الفورمولا إي وبطولة “دي تي إم”
  • العلامة التجارية تؤكد التزام مصنعها بإنتاج أقوى فئة من السيارات للمشاركة في سباق الفورمولا إي وبطولة السيارات السياحية الألمانية “دي تي ام”
  • محبو أودي على موعد مع سباقات السيارات الكهربائية بالكامل وأشهر سباقات السيارات السياحية
  • عضو مجلس إدارة أودي للتطوير التقني ميرتنز: “سباقات السيارات ستساهم بدور فاعل في الارتقاء بقطاع تصنيع السيارات”

 نويبورغ آن در دوناو – ستواصل أودي خلال العام 2019 خوض السباقات عبر سياراتها الرياضية المزودة بمحرك كهربائي. وتعتزم الشركة المصنّعة للسيارات في الوقت ذاته توسيع نطاق التزام مصنعها بإنتاج سيارات قادرة على المنافسة بقوة في بطولة السيارات السياحية الألمانية الشهيرة “دي تي ام”.

كانت أودي في الموسم 2017/2018 أول شركة ألمانية لصناعة السيارات تشارك في سباق الفورمولا إي للسيارات الكهربائية. وبعد أن سجلت أودي أربعة انتصارات لها وتُوّجت على المنصة إحدى عشر مرةً من أصل اثني عشرة سباقاً خاضته حول العالم، استحق فريق Audi Sport ABT Schaeffler التربع على عرش بطولات الفرق بكل جدارة. ويشكل التزام أودي بإطلاق سلسلة من السباقات الكهربائية بالكامل والذي يحقق اليوم انتشاراً كبيراً بانضمام شركات مصنّعة وشركاء آخرين الركيزة الأساسية لمشاركة العلامة التجارية في هذا السباق. كما ستواصل أودي المشاركة بدور فاعل في بطولة السيارات السياحية الألمانية “دي تي إم” وتبوء مكانة رائدة في مجال سباق السيارات عبر محركات الاحتراق الداخلي في المستقبل. وستشهد بطولة “دي تي إم” خلال العام المقبل أحد أهم التغييرات الجذرية على مدار ثلاثين عاماً من تاريخها بمشاركة محركات التيربو العصرية رباعية الأسطوانات للمرة الأولى في العام 2019.

كما سنشهد إطلاق ما يُسمى بسيارات “الفئة الأولى” للمرة الأولى في بطولة “دي تي إم” وسباقات “سوبر جي تي” اليابانية. وستتيح القوانين الجديدة إمكانية إدخال هذه السيارات في كلا البطولتين. وستمهد كذلك الطريق لإطلاق السباقات المشتركة للمرة الأولى بدءاً من العام 2019 لتتنشر بعد ذلك في مختلف دول العالم. وبعد أن قررت “مرسيدس بنز” الانسحاب من سباق “دي تي إم”، سيكون من الضروري مشاركة ثلاث علامات تجارية على الأقل في هذا السباق بدءاً من العام 2020 لتنفيذ الالتزام الذي قطعته أودي في هذا السباق.

وقال بيتر ميرتنز، عضو مجلس إدارة أودي للتطوير التقني في “أودي إيه جي”: “نؤكد من خلال مشاركتنا في سباق الفورمولا إي على المعنى الحقيقي للتقدم من خلال التكنولوجيا في مجال التنقل الكهربائي”. وأضاف بيتر: “ونواصل في الوقت ذاته التعبير عن التزامنا بتطوير محركات الاحتراق الداخلي، إذ تحقق محركات التيربو رباعية الأسطوانات بسعة لترين أداءً قوياً وكفاءة عالية. تُعتبر هذه المحركات من أهم المحركات في مختلف أرجاء العالم وهذا ما يشجعنا على استخدامها في سيارات الفئة الأولى بدءاً من العام 2019. وستساهم بطولة ’دي تي إم‘ شأنها شأن سباق الفورمولا إي بدور فاعل في الارتقاء بقطاع تصنيع السيارات”.

وبدوره، قال ديتر غاس، رئيس قسم سباق السيارات في أودي: “نؤمن بقدرتنا على تنفيذ الالتزامين اللذين قطعناهما. فقد أثبتنا قدراتنا في مجال التنقل الكهربائي من خلال فوزنا ببطولات الفرق أثناء مشاركتنا للمرة الأولى في سباق الفورمولا إي للسيارات الكهربائية. ولا شك أننا سنحافظ على ما حققناه من نجاح وسنصمد أمام كافة المنافسين الجدد. كما سنواصل في بطولة ’دي تي إم‘ وبفضل اعتمادنا على تقنيات مبتكرة مثل محركات التوربو الجديدة تحقيق المزيد من النجاح. وفيما يتعلق بالمصنّع الثالث المطلوب لتحقيق التزامنا، نثق تمام الثقة بأن غيرهارد بيرغر، رئيس بطولة ’دي تي إم‘ سيتمكن في النهاية من إدخال هذا المنافس إلى البطولة في العام 2020 على أبعد تقدير”.

اكتب تعليق

جميع الحقوق محفوظة 2017 لـ Nitrous Car

الصعود لأعلى