انت هنا: الرئيسية » رياضة السيارات » بنك أبوظبي الأول البنك الرسمي لسباق جائزة الاتحاد للطيران الكبرى للفورمولا1

بنك أبوظبي الأول البنك الرسمي لسباق جائزة الاتحاد للطيران الكبرى للفورمولا1

بنك أبوظبي الأول البنك الرسمي لسباق جائزة الاتحاد للطيران الكبرى للفورمولا1

 ستشهد اتفاقية الشراكة قيام البنك الأكبر في الإمارات بتتويج الفائزين الثلاثة الأوائل بالسباق إضافة لتتويج الفريق الفائز خلال جائزة أبوظبي الكبرى للفورمولا1

بنك أبوظبي الأول سيكون  الراعي المصرفي الحصري للسباق وسيتم نشر علامته التجارية في حلبة مرسى ياس خلال السباق الختامي من بطولة الفورمولا1

 

الإمارات العربية المتحدة، أبوظبي – أعلن القائمون على سباق جائزة الاتحاد للطيران الكبرى للفورمولا1 في أبوظبي عن توقيع اتفاقية شراكة مع بنك أبوظبي الأول، أكبر بنك في دولة الإمارات العربية المتحدة وأحد أكبر وأأمن المؤسسات المالية في العالم، ليكون البنك بموجبها البنك الرسمي للسباق. وتدخل الاتفاقية التي تمتد لسنتين حيز التنفيذ اعتباراً من شهر نوفمبر وتزامناً مع انطلاق فعاليات سباق جائزة الاتحاد للطيران الكبرى للفورمولا1 2017.

 

وبموجب الاتفاقية التي جمعت الطرفين، سيتم تتويج الفائزين الثلاثة الأوائل في السباق الختامي لموسم الفورمولا 1 بكؤوس خاصة مقدمة من بنك أبوظبي الأول، كما سيقوم البنك بتتويج الفريق الفائز بلقب الصانعين بكأس مصممة خصيصاً للسباق وتحمل رمز “الأول”.

 

ووفقاً للاتفاقية، سيقوم بنك أبوظبي الأول بتوفير وإدارة جميع أجهزة الصراف الآلي الـ 14 في حلبة مرسى ياس بشكل حصري وإتاحتها أمام ضيوف السباق والجمهور الحاضر الذي يصل عدده إلى 60,000 متفرج. كما تمنح اتفاقية الرعاية بنك أبوظبي الأول صفة الراعي المصرفي الحصري ليعرض علامته التجارية في مختلف أنحاء حلبة السباق.

 

وستتاح أمام زوار السباق فرصة التعرف على الخدمات التي يقدمها بنك أبوظبي الأول وتجربتها في منصة خاصة للبنك في منطقة مشجعي الفورمولا 1، وذلك ضمن أكبر الأحداث الرياضية والترفيهية لهذا العام.

 

وبُعيد التوقيع على الاتفاقية في احتفالية رسمية استضافها المقر الرئيسي لبنك أبوظبي الأول، قال عبد الحميد سعيد، الرئيس التنفيذي لبنك أبوظبي الأول: “يعتبر سباق جائزة الاتحاد للطيران الكبرى للفورمولا1 واحداً من أكبر الأحداث الرياضية التي تستضيفها المنطقة، حيث يلتزم بنك أبوظبي الأول بدعم رؤية إمارة أبوظبي لتكون وجهة رئيسية لكبرى الفعاليات ومركزاً رياضياً عالمياً، باعتباره البنك الأكبر في دولة الإمارات العربية المتحدة.”

 

وتابع عبد الحميد سعيد: “نحن فخورون بأن نكون البنك الرسمي للسباق وأن نساهم بشكل فعال في الترويج لأبوظبي ودولة الإمارات على المستويين المحلي والعالمي.”

 

ويأتي توقيع اتفاقية الشراكة بين حلبة مرسى ياس وبنك أبوظبي الأول، ليدعم حملة “ننمو معاً” التي أطلقها البنك.

 

كما صرح موراي بارنيت، رئيس الرعاية والشراكات التجارية في الفورمولا1: “بكل سعادة نرحب ببنك أبوظبي الأول بعلامته التجارية الراقية والشهيرة، وبرعايتهم لسباق جائزة الاتحاد للطيران الكبرى للفورمولا1 ينضمون إلى عائلة الفورمولا1 المتنامية من الرعاة والشركاء التجاريين”.

 

بدوره قال الطارق العامري، الرئيس التنفيذي لحلبة مرسى ياس: “نحن سعداء بالإعلان عن بنك أبوظبي الأول ليكون البنك الرسمي خلال سباق جائزة أبوظبي الكبرى، حيث ستعزز هذه الشراكة الجديدة المكانة التي يتمتع بها سباق جائزة أبوظبي الكبرى على المستويات المحلية والاقليمية والعالمية، وتوفر انتشاراً عالمياً وحصرياً للبنك الرائد في أبوظبي.”

 

وأضاف العامري: “نتطلع لشراكة ناجحة مع بنك أبوظبي الأول، ولأن نعمل معاً ليكون سباق جائزة الاتحاد للطيران الكبرى للفورمولا1 تجربة فريدة للحضور على المدرجات وللملايين ممن يتابعون السباق في مختلف أنحاء العالم.”

 

نبذة عن حلبة مرسى ياس

تعتبر حلبة مرسى ياس الواقعة على جزيرة ياس في أبوظبي أهم منشأة رياضية ترفيهية على مستوى دولة الإمارات العربية المتحدة، حيث تجذب أنظار العالم سنوياً عندما يقام سباق جائزة الاتحاد للطيران الكبرى للفورمولا 1. وبالإضافة إلى تنظيمها واحتضانها للعديد من الأحداث الرياضية والفعاليات المرتبطة برياضة السيارات للمحترفين مثل سباقات الدراج، تعتبر حلبة مرسى ياس أيضاً مقراً إقليمياً مفضلاً لإقامة العديد من المناسبات والفعاليات الترفيهية والمجتمعية، والمؤتمرات والاجتماعات الرسمية لما تتمتع به من تجهيزات ومنشآت عصرية. كما يمكن لزائري الحلبة أيضاً تجربة مهاراتهم واختبار شعور الحماس والإثارة باحتراف عبر قيادة سيارات الكارتنيج، أو حتى قيادة سيارة أستون مارتن جي تي 4 بسرعة 200 كلم/الساعة على مسار سباقات الفورمولا 1، فضلاً عن إتاحة الفرصة لهم للحصول على رخصة قيادة المتسابقين المحترفين من مدرسة ياس لسباقات السيارات. وللباحثين عن ممارسة الرياضة في بيئة آمنة يمكنهم الانضمام إلى فعالية “تدرّب في ياس” أو فعالية “الرياضة في ياس”، أو مقابلة الأصدقاء وتناول أشهى الوجبات الخفيفة والمرطبات في ملتقى ياس. لقد نجحت حلبة مرسى ياس في إيجاد التوازن الأمثل بين نشاطها الرياضي المفعم بالحيوية والإثارة، وقدرتها على توفير أجواء الاسترخاء والترفيه للجميع.

 

نبذة عن بنك أبوظبي الأول:

يعد بنك أبوظبي الأول أكبر بنك في دولة الإمارات العربية المتحدة وأحد أكبر وأأمن المؤسسات المالية في العالم، حيث يقدم مجموعة واسعة من الحلول والمنتجات والخدمات والتجارب المصرفية المصممة خصيصاً لتناسب احتياجات عملائه. ويسعى البنك من خلال العروض المصرفية الاستراتيجية التي يوفرها لتلبية احتياجات عملائه في جميع أنحاء العالم ضمن مختلف مجموعات الأعمال المصرفية الرائدة التي تشمل الخدمات المصرفية للشركات والأفراد والاستثمار.

 

يقع المقر الرئيسي للبنك في أبوظبي في مجمع الأعمال بالقرب من منتزه خليفة، وتتوزع شبكة فروعه في 19 دولة حول العالم إلى جانب دولة الإمارات العربية المتحدة، حيث يوفر من خلال علاقاته الدولية، وخبراته الواسعة وقوته المالية الدعم للشركات المحلية والإقليمية والدولية التي تسعى لإدارة أعمالها محلياً وعالمياً.

 

وتماشياً مع التزام البنك بوضع عملائه على رأس قائمة أولوياته ومساندتهم للنمو معاً، يواصل البنك استثماراته في الكفاءات البشرية والحلول التكنولوجية لتوفير أفضل تجربة مصرفية للعملاء، ودعم طموحات النمو المساهمين، والمقيمين، ورواد الأعمال والاقتصاد المحلي لدولة الإمارات العربية المتحدة.

 

ولتمكين عملائه من النمو، قام البنك بإطلاق حملة نوعية تتخطى حدود الخدمات والمنتجات المصرفية. إن حملة “ننمو معاً” تمثل التزام البنك بدعم طموحات النمو لدى مساهميه وعملائه وموظفيه من خلال تقديم المزيد

من الأفكار المبتكرة والأدوات والخبرات التي تساعدهم على المضي قدماً لتحقيق المزيد من النمو الآن وفي المستقبل.

 

ووفقاً للبيانات المالية الموحدة، بلغ إجمالي أصول بنك أبوظبي الأول 644 مليار درهم (175 مليار دولار) حتى نهاية شهر سبتمبر 2017. ويتمتع البنك بتصنيف Aa3 وAA- وAA- من وكالات موديز، وستاندرد أند بورز، وفيتش على التوالي، ما يجعله يحظى بأقوى تصنيف مجمّع للبنوك في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. وحصل بنك أبوظبي الأول على تصنيف البنك الأكثر أماناً في دولة الإمارات العربية المتحدة ومنطقة الشرق الأوسط، واحتل المرتبة الرابعة ضمن قائمة الأسواق الناشئة، والمرتبة 17 ضمن البنوك التجارية على مستوى العالم، في حين احتل المركز 31 من بين قائمة البنوك الأكثر أماناً في العالم، بحسب تصنيف مجلة غلوبال فاينانس. ويساهم البنك في دفع عجلة النمو قدماً، وذلك من خلال ميزانيته العمومية القوية والمتنوعة، وكفاءته الرائدة وهيكليته الراسخة للحوكمة.

اكتب تعليق

جميع الحقوق محفوظة 2017 لـ Nitrous Car

الصعود لأعلى