انت هنا: الرئيسية » أخبار الفورمولا إي (للسيارات الكهربائية) » سيارة بورشه 99X Electric تدخل موسمها الأول للفورمولا إي

سيارة بورشه 99X Electric تدخل موسمها الأول للفورمولا إي

سيارة بورشه 99X Electric تدخل موسمها الأول للفورمولا إي

دبي، الأمارات العربية المتحدة، حققت بورشه خطوة مهمة في طريق إضافة المزايا الحديثة على رياضة السيارات في بطولة الاتحاد الدولي لسباق السيارات ABB للفورمولا إي موسم 2019/2020 بإطلاقها العرض العالمي الأول لسيارة بورشه 99X Electric الكهربائية. حيث شارك المجتمع الرقمي بحماس في كشف النقاب عن السيارة التي شكلت جزءاً من لعبة الفيديو الحية للفورمولا إي المفتوحة “Formula E Unlocked” عبر قناة twitch.tv/Porsche
لعبة ” Formula E Unlocked “: العرض الأول للسيارة في المجتمع الرقمي
لعب سائقا بورشه المحترفان نيل جاني وأندريه لوتيرير دوراً فاعلاً في عرض السيارة مع لاعبين من جميع أنحاء العالم، وكانا يتلقيان التوجيهات من مقر شركة بورشه الرقمي في لودفيغسبورغ من خلال تعليمات محددة يقدمها لهما المشاركون في مجتمع اللعبة، في البداية من أجل العثور على سيارة بورشه 99X Electric ومن ثم كشف النقاب عنها.
وقال جاني:” لقد كان عرضاً فريداً لا يشبه أي شيء شهده عالم رياضة السيارات من قبل، وكانت مشاركة اللاعبين من العالمين الحقيقي والافتراضي في الوقت نفسه في البحث عن سيارة بورشه 99X Electric ممتعة للغاية. إنه لأمر رائع أن تفتح بورشه أفاقاً جديدة لمشاركة جيل الشباب الرقمي”. أما لوتيرير فقال عن مشاركته:” إنه نوع مختلف من عرض السيارة، لقد استمتعت حقاً بحقيقة أنني ونيل كنّا بمثابة لاعبين حقيقيين، وكان مدهشاً أننا كنّا نتواصل مع جمهور المجتمع الرقمي المستهدف باعتباره نداً لنا لأنه كان قادراً على المشاركة في هذا الحدث”.
وتتوفر أهم ميزات لعبة الفيديو الفورمولا إي المفتوحة “Formula E Unlocked” على موقع newstv.por-sche.com اعتباراً من 29 أغسطس.
تشكيل فريق تاغ هوير بورشه للفورمولا إي
يستقبل “فريق تاغ هوير بورشه للفورمولا إي” عضواَ أخر من عائلة بورشه، حيث سيلعب باسكال زورليندن مدير مصنع السيارات الرياضية جي تي منذ عام 2018، دوراً رئيسياً في الفورمولا إي إلى جانب دوره في سباق جي تي للسيارات بصفته مديراً للمصنع، وعمل باسكال، الفرنسي المولد، لدى بورشه في مركز فايساخ للتطوير منذ عام 2014، بدايةً في الإشراف على مشروع LMP1، ثم انتقل إلى قطاع السيارات الرياضية جي تي عام 2017. ويتحدث باسكال زورليندن عن ذلك قائلاً:” أتطلع لأكون عضوا في فريق تاغ هوير بورشه للفورمولا إي من الآن فصاعداً حيث سأدعم زملائي بخبرتي العملية، ففكرة الفورمولا أي مثيرة جداً ومختلفة عن سلاسل سباق السيارات التقليدية وهي مهمة جديدة وممتعة جداً أتطلع إليها حقاً. ومن الرائع بالطبع رؤية الكثير من الوجوه المألوفة من زمن مشروع LMP1 والعمل مع نفس الفريق مرة أخرى”.

الحفاظ على سيارة بورشه 99X Electric في العائلة
يقول فريتز انزنجر، نائب رئيس بورشه لسيارات السباق ومجموعة فولكس واجن أي جي لسيارات السباق:” اليوم يوم مهم، فنحن نخطو خطوة كبيرة باتجاه إدخال مزايا بورشه الحديثة على الفورمولا إي مع العرض الأول لسيارة بورشه 99X Electric. إنني فخور حقاً بفريقنا الذي أظهر مستوى عالٍ من الالتزام بمشروع فورمولا إي، والآن نتطلع لرؤية بورشه 99X Electric على مضمار السباق”.
ويضيف باسكال زورليندن مدير مصنع السيارات الرياضية: “يشهد اليوم انضمام سيارة بورشه 99X Electric لقائمة سيارات بورشه التاريخية الرياضية. إن اسمها وتصميمها يمنحانها مواصفاتها المبدئية ويضفيان عليها الحياة، إنه يوم مميز لكل من بذل جهداً في مشروع بورشه فورمولا إي في الأشهر الأخيرة”.
ومن حيث التصميم اختيرت ألوان سيارات بورشه الرياضية التقليدية لسيارة سباق فورمولا إي، ويمكن رؤية شعار بورشه بوضوح من الجهة العلوية حول نظام Halo للحماية، وتسمى السيارات كالمعتاد بصيغة مؤلفة من ثلاثة أرقام تمثل سيارات بورشه للسباق بورشه وهي سيارات رياضية ثنائية الأبواب، وقد استخدم الرقم 9 مرتين وهو أعلى رقم للتأكيد على أهمية مشروع فورمولا إي بالنسبة لبورشه، بينما تدل X على استشراف المستقبل في السباقات النموذجية، حيث تعمل بورشه 99X Electric أيضاً بمثابة منصة لتطوير نماذج ذات إنتاج كهربائي كامل في المستقبل.
العامل الحاسم: ” نظام E-Performance من بورشه”
لقد أدى تطوير نظام دفع الأداء E-Performance من بورشه دوراً محورياً منذ البداية، حيث تشترط لوائح الفورمولا إي على وجود هيكل معدني قائم بذاته وبطارية قياسية على الرغم من عمل الشركات المصنعة على تطوير تقنيات القيادة، وقد استفاد المهندسون من تجربتهم في مشروع LMP1 عندما طوروا نظام دفع بورشه للفورمولا إي، حيث مكنهم التعامل مع التقنية الهجينة من وضع أسس الحركة الكهربائية.
وفي هذا السياق يقول مالتي هونيكي، قائد المشروع التقني للفورمولا إي: ” أدركنا في وقت متأخر خلال مشروع LMP1 أننا كنا نضع أسس مشاركة بورشه المستقبلية في الفورمولا إي، فقد استفدنا من الأفكار التي طرحت في تلك الفترة لتطوير نظام E-Performance من بورشه للفورمولا إي، فركزنا على بناء نظام دفع فعال للغاية مع أعلى مستوى من الكفاءة”. وقد استخدمت تقنية 800 فولت المستخدمة في الفورمولا إي أيضاً في إنتاج سلسلة سيارات بورشه الرياضية الكهربائية بالكامل تايكان، إضافة إلى أن إدارة الطاقة وكفاءة استخدامها كانا مفاتحا النجاح في كل من الفورمولا إي وفي إنتاج سلاسل السيارات الأخرى، وهنا يظهر الدور المهم للمحرك المتزامن في تحسين مفهوم القيادة.
ويتابع هونكي:” تمكنا في الأشهر الأخيرة من تحديد موثوقية نظام الدفع من بورشه للفورمولا إي على مضمار السباق وفي الاختبارات المعملية، ونحن سعداء ومتفائلون جداً بدخول التحضيرات النهائية للسباق الأول”. ويقول آمييل ليندسي، الذي يشغل منصب رئيس العمليات في الفورمولا إي:” سنركز في الأسابيع المقبلة على أداء بورشه 99X Electric، فهي الخطوة التالية في طريق إدخال مزايا بورشه على الفورمولا إي.
سيكون أول ظهور رسمي لفريق تاغ هوير بورشه للفورمولا إي في منتصف شهر أكتوبر /تشرين الأول في اختبار الفورمولا إي في فالنسيا – أسبانيا، ويقول ليندسي:” ستذهب معهم بورشه 99X Electric لمضمار السباق للمرة الأولى وسيكون كل من نيل جاني وأندريه لوتيرير في قمرة القيادة. ومن الناحية العملية ستكون مهمة مثيرة لكل المعنيين، فهي اختبار جيد قبل خوض أول سباق فورمولا إي في نوفمبر/ تشرين الثاني”.
تاغ هوير شريك اللقب والتوقيت
تعد شركة تاغ هوير المصنعة للساعات السويسرية الفاخرة شريك اللقب والتوقيت لفريق بورشه للفورمولا إي الذي سيتنافس في الموسم السادس من بطولة الاتحاد الدولي للسيارات ABB للفورمولا إي تحت اسم فريق تاغ هوير بورشه للفورمولا إي.
وتستذكر شركتا بورشه وتاغ هوير نجاحهما السابق في التعاون بمجال سباقات السيارات، وتتطلعان من خلال هذه الشراكة إلى فتح آفاقاً جديدة في سلسلة سباقات السيارات الكهربائية الأولى في العالم.
ويقول كارلو ويجرز مدير إدارة فريق وعلاقات الأعمال لسيارات سباق بورشه:” لقد أسست تاغ هوير قاعدة ثابتة في رياضة سباق السيارات لسنوات عديدة، وقد احتفلت بالفعل بالعديد من النجاحات مع بورشه، ونحن نتطلع حقاً إلى الترحيب بتاغ هوير كشريك مرة أخرى لنا في بطولة الاتحاد الدولي لسباقات السيارات ABB للفورمولا إي، وسنعتمد على نجاحاتنا السابقة في بناء بيئة ابتكارية عالية المستوى ونكتب فصلاً جديداَ في تاريخ سباق السيارات”.
الشركاء القدماء والجدد لدخول الفورمولا إي
سيخوض فريق تاغ هوير بورشه للفورمولا إي موسمه الأول في بطولة الاتحاد الدولي للسيارات ABB لعام 2019/2020 بمجموعة تضم 12 شريكاً، حيث يؤكد ويجرز:” إننا فخورون للغاية الآن بوجود العديد من الشركاء القدامى ضمن مشروع فورمولا إي، فهي شراكات خاصة نمت على مر السنين وهو سبب سعادتنا الآن فالعديد منهم انضم إلينا في الفورمولا إي ونرحب أيضاً بشركائنا الجدد، إننا نتطلع حقاً لتعاوننا في المستقبل”.
وستفتح بورشه بدخولها الفورمولا إي آفاقاً جديدة من منظور تجاري، حيث تخاطب هذه البيئة الجمهور المستهدف من شباب يفكّر بشكل مختلف ويركّز على الرقمية، ويقول ويجرز:” يسمح لنا هذا المجال باكتشاف ما يتوقه إليه الزبائن من المركبات والنقل على نحو عام في الحاضر والمستقبل وأيضاً من حيث المنتجات والخدمات المبتكرة”.
إلى جانب تاغ هوير، توجد شركة ANSYS المتخصصة في برامج المحاكاة وهي شركة جديدة ناشطة دولياً انضمت إلى الفورمولا إي بصفتها شريك تقني رسمي، أما في مجال الاتصالات فهناك شركة فودافون التي ترى بأن شراكتها مع بورشه تساعدها على التوسع والانتشار، وكذلك شركة اكسون موبيل التي ستقدم الدعم بعلامة موبيل التجارية بصفتها شريكاً تقنياً يوفر السوائل المطورة حديثاً لقيادة المركبات الكهربائية ويشارك عن كثب في تطوير بورشه 99X Electric، بالإضافة إلى دار أزياء هيوغو بوس الشهيرة في متزنجن، التي ستقدم الملابس لفريق تاغ هوير بورشه للفورمولا إي، بصفتها شريكاً عالمي لملابس بورشه الرياضية وسترفع الشراكة إلى مستوى جديد في مضمار السباق وورشة العمل.
تستمر أيضاً شركة تريلوس للحلول الإضاءة في شراكتها بصفتها شريكاً رسمياً يقدّم الإضاءة للفريق إلى جانب مصنع الجعة سي اند إيه فيلتنس الذي سيشارك أيضاً في فورمولا إي بصفته شريكاً منذ وقت طويل، كذلك ستقوم شركة بوما، شركة الملابس الرياضية الناشطة على مستوى عالمي من هرتسوغن آوراخ، بصفتها الشريك الفني للفريق، بتجهيز فريق بورشه بملابس السباق والأحذية والمعدات المقاومة للحريق وكل ما يحتاجون إليه من مستلزمات.
وستنضم شركة ميشلان المصنعة للإطارات لفريق الفورمولا إي بوصفها شريكاً رسمياً منذ وقت طويل وكذلك سيقدم الدعم الضروري للفريق كل من شركة هازت لتقديم المعدات، وريد بوكل كشريك لتقديم الضيافة وستيلو كشريك لتقديم الخوذ.
بورشه في الفورمولا إي
تعود بورشه بعد أكثر من 30 عاماً إلى سباقات سيارات ذات المقعد الواحد، حيث تعتمد في دخولها إلى الفورمولا إي وفي إعادة هيكلة مشاركتها في سباق السيارات على استراتيجية بورشه لعام 2025، فبالإضافة إلى سيارات جي تي الرياضية التقليدية التي تسير على الطرقات، كانت سيارات السباق الكهربائية حاضرة بقوة في استراتيجيتها، وكان يجب أن يعكس كلاهما عالم بورشه لرياضة السيارات في المستقبل. وكذلك يتمثل جزء كبير من مهمة الشركة في فورمولا إي في وجود ونجاح رياضة السيارات مع سيارات سباق ذات القيادة الكهربائية، أما فيما يتعلق بالقيادة الهجينة وتقنيات القيادة الإلكترونية فإن الإنتاج والسباق يأثران ببعضهما البعض في بورشه منذ عقد من الزمان: فقد أدت أول سيارة سباق هجينة جي تي 3 آر لعام 2010 إلى تطوير سيارة سبايدر 918 أساس تطوير سيارة 919 الهجينة، التي أثرت بدورها في تطوير نظام الدفع بورشه في فورمولا إي وبورشه تايكان.
للمزيد من المعلومات والأفلام والصور في غرفة أخبار بورشه: newsroom.porsche.com

للمزيد من المعلومات، الرجاء زيارة الموقع الإلكتروني: www.tagheuer.com

اكتب تعليق

جميع الحقوق محفوظة 2017 لـ Nitrous Car

الصعود لأعلى