انت هنا: الرئيسية » أخبار السيارات » ضمن حملة القيادة من أجل العطاء: أداء لاعبي بطولة أبوظبي اتش اس بي سي للجولف يحدد قيمة تبرعات شركة الإمارات للسيارات

ضمن حملة القيادة من أجل العطاء: أداء لاعبي بطولة أبوظبي اتش اس بي سي للجولف يحدد قيمة تبرعات شركة الإمارات للسيارات

ضمن حملة القيادة من أجل العطاء: أداء لاعبي بطولة أبوظبي اتش اس بي سي للجولف يحدد قيمة تبرعات شركة الإمارات للسيارات

– تستمر شركة الإمارات للسيارات EMC بحملتها الخيرية “القيادة من أجل العطاء” للسنة الثانية على التوالي، خلال بطولة أبوظبي “إتش إس بي سي” للجولف التي تقام في نهاية الأسبوع.
– يرتبط حجم المبلغ الذي سيتم التبرع به للجمعيات الخيرية، بأداء حامل لقب البطولة ريكي فاولر وزميله مارسيل سفيري العلامة التجارية لمرسيدس-بنز.
– احتفالاً بمبادرة “عام الخير” التي أطلقها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة للعام 2017، تقوم شركة الإمارات للسيارات بعقد شراكة مع مجلس أبوظبي الرياضي لجمع تبرعات لصالح مركز الرعاية الخاصة في أبوظبي.
أبوظبي – أعلنت شركة الإمارات للسيارات EMC، الراعي الرسمي للسيارات لبطولة أبوظبي “إتش إس بي سي” للجولف، عن مشاركتها في هذه البطولة للسنة الثانية على التوالي، من خلال مبادرتها الخيرية “القيادة من أجل العطاء”.
وتمنح الشركة محبي ومتابعي بطولات الجولف العالمية سبباً إضافياً لمشاهدة البطولة هذا العام، إذ ترصد الشركة مبلغاً من المال لصالح جمعيات خيرية للأطفال في الإمارات، مقابل كل ياردة تجتازها كرات كل من حامل اللقب “ريكي فاولر” وزميله “مارسيل سيم” أثناء اللعب.
وتعتمد هذه الحملة الخيرية، على أداء سفراء العلامة التجارية لشركة مرسيدس-بنز، حامل اللقب ريكي فاولر وزميله مارسيل سيم، ومدى اجتياز كراتهم لمسافة أطول في المرحلة الخامسة من البطولة إلى الحفرتين 2 و8.
وبمجرد إنتهاء شركة الإمارات للسيارات من حساب مقدار المسافة التي تم تحقيقها خلال البطولة، سيتم تحويلها إلى ما يقابلها من مبلغ مالي، بعدها سيضاعف مجلس أبوظبي الرياضي (ADSC)هذا المبلغ، كجزء من الحملات الخيرية التي يطلقها المجلس للمسؤولية الاجتماعية، وذلك للتبرع به لمركز الرعاية الخاصة في العاصمة أبوظبي.
وكانت حملة “القيادة من أجل العطاء” التي أطلقتها شركة الإمارات للسيارات قد لاقت نجاحاً كبيراً خلال البطولة العام الماضي. وبالتزامن مع تسمية عام 2017 بعام الخير من قبل صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، تأمل الشركة بأن تنجح بتجاوز المبلغ الذي قدمته عام 2016، والذي وصل إلى 66976 درهم. كي يتم التبرع به لصالح المركز الرعاية الخاصة الجديد في منطقة الباهية.
وقد أعربت شركة الإمارات للسيارات، الموزع المعتمد لشركة مرسيدس-بنز في أبوظبي والشركة الرائدة لمجموعة الفهيم، عن سعادتها البالغة لرعاية هذه البطولة التي تساهم بوضع العاصمة أبوظبي في مكانها الطبيعي على الخارطة العالمية.
وبهذه المناسبة، صرّح رامز يوسف، رئيس التسويق والاتصالات في مجموعة الفهيم قائلاً: ” مع تسمية العام 2017 بعام الخير في دولة الإمارات العربية المتحدة ، نحن نرى أنه من المهم أن تنعكس هذه المبادرة الإنسانية خلال بطولة أبوظبي “إتش إس بي سي” للجولف، لأنها تعتبر إحدى البطولات الدولية المهمة والمعروفة في أبوظبي ومختلف أنحاء العالم”.
وأضاف: “نحن سعداء للغاية باختيار مجلس أبوظبي الرياضي لنا كشريك مرة أخرى لمثل هذه الحملة الإنسانية الهامة، والتي سيكون لها تأثير مباشر على حياة العديد من الأطفال في مركز الرعاية الخاصة في أبوظبي. ونأمل بأن يساهم متابعي البطولة بدعم اللاعبين ” ريكي فاولر” ومارسيل سيم” لتحقيق أفضل نتائج ممكنة للسماح لنا بتقديم المزيد من التبرعات لهذه القضية النبيلة.
من المتوقع أن يسجل كلاً من اللاعبين ما يقارب 4800 ياردة خلال البطولة الممتدة على مدار أربعة أيام، إذ قد تصل المسافة التي تجتازها الكرة من الضربة الواحدة للاعبين المحترفين مثل “فاولر” و” سيم” إلى أكثر من 300 ياردة من نقطة الانطلاق، مما قد يرفع قيمة التبرعات من شركة الامارات للسيارات ومجلس ابوظبي الرياضي إلى 96 ألف درهم.
وبمناسبة تنظيم هذه البطولة، صرح سعادة عارف العواني، الأمين العام لمجلس أبوظبي الرياضي: “تماشياً مع تسمية 2017 بعام الخير في الإمارات العربية المتحدة، نحن عازمون على دعم هذه المبادرة وغيرها من المبادرات الإنسانية كجزء من مسؤوليتنا الاجتماعية، وذلك خلال كافة الفعاليات التي ينظمها مجلس أبوظبي الرياضي. وستمثل مضاعفتنا للمبلغ السخي الذي ستتبرع به شركة الامارات للسيارات لمركز الرعاية الخاصة، الخطوة الأولى في توجهنا هذا”.
تأسس مركز الرعاية الخاصة في أبوظبي عام 1989، وهو مؤسسة غير ربحية لتدريس الأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة، مسجلة لدى وزارة الشؤون الاجتماعية باعتبارها “مؤسسة لرعاية المعاقين وإعادة التأهيل”، ويقدم المركز مجموعة من الأنشطة بالإضافة إلى توفير المناخ الأنسب للأطفال لتطوير ودعم حس احترام الذات لديهم والصحة النفسية لكل طفل من أطفال المركز.

نبذة عن شركة الإمارات للسيارات:
تمثل شركة الإمارات للسيارات العلامة الفارقة لنجاح المجموعة في ميدان السيارات ولمجموعة الفهيم بشكل عام. ومنذ أن أصبحت شركة الامارات للسيارات الموزع المعتمد لشركة مرسيدس-بنز في أبو ظبي والعين عام 1962، واصلت الشركة نموها لتضم الآن أكبر منشأة مرسيدس-بنز في العالم.
تتولى شركة الإمارات للسيارات توزيع جميع سيارات مرسيدس-بنز وصيانتها، بدءًا من السيارات الفارهة إلى الشاحنات الأكبر حجمًا. وتقدم الشركة خدمات عالية الجودة إلى جانب توفيرها الدائم لقطع الغيار الأصلية. ولا تزال شركة الإمارات للسيارات تركز على برامج التسويق المبتكرة الموجهة للعملاء والمعدة خصيصًا لتقديم الدعم الشامل للعملاء المخلصين.
تتم العمليات في أبوظبي داخل منشآت مخصصة لذلك الغرض حيث تتاح شبكة متكاملة من صالات العرض والمكاتب ومخازن قطع الغيار والورش. تقدم شركة الإمارات للسيارات خدماتها إلى شريحة متميزة من العملاء في المنطقة مثل: كبار الشخصيات، والحكومة الإماراتية، وشركات النفط، ومجتمع الأعمال. إضافة إلى ذلك، تشترك شركة الإمارات للسيارات بصفة مستمرة في الأنشطة الموجهة إلى المجتمع في المجالات الاجتماعية والبيئية والخيرية والرياضية.
تجمع شركة الإمارات للسيارات بين أفضل المهارات التسويقية وأحدث المنشآت الخدمية وهو ما يضمن ما يرمز إليه اسم مرسيدس-بنز، أي أعلى مستويات رضا العملاء.
www.emc.mercedes-benz.com

نبذة عن مجموعة الفهيم:
تعد مجموعة الفهيم واحدة من الشركات العائلية الأكثر نجاحاً في دولة الإمارات العربية المتحدة. إذ لعبت هذه المجموعة، والتي تتخذ من أبوظبي مقراً بها، دوراً جوهرياً في تنمية وتطوير الاقتصاد في الدولة، وتستمر هذه المجموعة الرائدة ضمن استرتيجيتها الهادفة بتوفير الرخاء للأجيال القادمة في كافة المجالات.
وتستثمر مجموعة الفهيم بصورة إستراتيجية في مجالات التنمية الصناعية والسفر والسياحة والتطوير العقاري، والذي يجعل المجموعة أحد المساهمين الرئيسيين في رؤية أبوظبي الإقتصادية 2030 بهدف تطوير اقتصاد الإمارة بشكل أكثر استدامة وتنوّعاً.
www.alfahim.com
نبذة عن مجلس أبوظبي الرياضي:
مجلس أبوظبي الرياضي هو الجهة الحكومية المعنية بالرياضة والرياضيين والمشرفة والمسؤولة في الوقت ذاته عن تطوير الرياضة في إمارة ابوظبي برؤيته المستقبلية الساعية إلى جعل الرياضة أسلوباً للحياة وخطواته الحثيثة لجعل أبوظبي في طليعة المدن العالمية الرائدة في استضافة الأحداث والفعاليات الرياضية الدولية في مختلف الألعاب والرياضات وجعلها منارة وقبلة للزوار والسياح القادمين من مختلف بقاع العالم باعتبار الرياضة عنصراً فاعلاً في تنمية الموارد الاقتصادية والسياحية والاجتماعية.
وجاء قانون التأسيس رقم (4) لسنة 2011 الذي أصدره صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة “حفظه الله” بصفته حاكماً لإمارة أبوظبي بشأن مجلس أبوظبي الرياضي، بمثابة التكريم الحقيقي لشريحة الرياضة والرياضيين ووساماً ثميناً لدعم الطاقات والقدرات الشبابية وحثها على تقديم أقصى ما لديها من عطاء في ساحات التنافس الإقليمية والدولية والقارية.
وكان قد تأسس مجلس أبوظبي الرياضي بناءً على قرار صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي رقم 16 لسنة 2006.

ويهدف مجلس أبوظبي الرياضي إلى تنمية قطاع الرياضة من خلال تطوير الأندية والجمعيات الرياضية في الإمارة عبر توفير بيئة رياضية متكاملة من جوانبها الفنية والإدارية والتشريعية وتستجيب لمتطلبات المجتمع وتتيح الفرص أمام جيل الشباب من المراحل السنية المبكرة حتى المحترفين لصقل مواهبهم الرياضية والثقافية وإعدادهم للمشاركة المتميزة في المنافسات الإقليمية والقارية والدولية. كما يقوم المجلس بصفة خاصة وبالتنسيق مع الجهات المختصة بكافة الأعمال اللازمة للنهوض بشؤون الرياضة.

اكتب تعليق

جميع الحقوق محفوظة 2017 لـ Nitrous Car

الصعود لأعلى