انت هنا: الرئيسية » رياضة السيارات » على الدرب نحو الفورمولا 1 راشد الظاهري يحقق انتصاراً كبيراً في سباق الكارتينج في إيطاليا

على الدرب نحو الفورمولا 1 راشد الظاهري يحقق انتصاراً كبيراً في سباق الكارتينج في إيطاليا

على الدرب نحو الفورمولا 1  راشد الظاهري يحقق انتصاراً كبيراً في سباق الكارتينج في إيطاليا

بن سليم: الشاب الاماراتي يمتلك الموهبة التي ينبغي أن تطورها منطقة مينا لصناعة أبطالها العالميين

دبي، الامارات العربية المتحدة، أحرز الشاب الاماراتي الموهوب راشد الظاهري انتصاراً رائعاً في بطولة “وينتر كب الخامسة والعشرين” المرموقة التي اقيمت في بلدة لوناتو في إيطاليا، ليصبح بذلك أحد أبرز نجوم العالم العربي الصاعدين في رياضة السيارات.

وأظهر الشاب الاماراتي البالغ من العمر 11 عاماً والساعي لتحقيق حلمه بأن يصبح سائق فورمولا 1، أداءً رائعاً لينتزع لقب “ميني روك” متفوقاً على 64 سائق كارتينج على أرض حلبة “ساوث جاردا كارتينج” الشهيرة.

وتغلب الظاهري في نهائي اللفات البالغ عددها 12 لفة على تحديات مجموعة من أبرز المنافسين الشباب أمثال السائق الروسي ديمتري ماتفيف والألماني فوتيف ليتقدم ويعزز سجل انتصاراته القياسي في إيطاليا.

وشارك أكثر من 300 سائق ينتمون إلى 47 دولة في فاتحة الموسم بطولة “وينتر كب” في لوناتو بإيطاليا خلال عطلة نهاية الأسبوع الماضي، وهي البطولة التي شكلت سلماً للصعود والانتقال إلى سباقات الفورمولا 1 لنخبة من السائقين الشباب أمثال بطل الفورمولا 1 سابقاً جنسن باتون والنجم الحالي ماكس فيرستابن.

وجاء أحدث انتصار لراشد الظاهري في الوقت الذي يتم فيه إجراء دراسة في الإمارات العربية المتحدة لمساعدة منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا (مينا) على تطوير أبطالها العالميين في رياضة السيارات.

وفوّض محمد بن سليم، رئيس منظمة الإمارات للسيارات والدراجات النارية، إجراء هذه الدراسة التي ستكتمل في غضون الأسابيع الستة المقبلة بقيادة البروفيسور ديفيد حسن أحد أبرز الخبراء العالميين في مجال إدارة رياضة السيارات.

وقال محمد بن سليم، نائب رئيس الاتحاد الدولي للسيارات (فيا) لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا: “لقد سلط أداء راشد في عطلة نهاية الأسبوع الضوء على إمكاناته الهائلة، وهو نموذج مثالي للمواهب الشابة التي لدينا في المنطقة والتي تحتاج إلى تطوير”.

وأضاف: “إن هدف الدراسة هو إيجاد السبل الكفيلة بجذب المزيد من الشباب لممارسة رياضة السيارات في منطقة مينا، وتحويل أفضل المواهب من السائقين الشباب ليصبحوا أبطال عالميين”.

ويؤكد محمد بن سليم أن خطوة أخرى اتخذت في هذا الاتجاه في سلطنة عمان الأسبوع الماضي باطلاق بطولة مينا كأس الأمم للكارتينج، والتي صممت كمشروع متعدد السنوات لتطوير وصقل مهارات السائقين الشباب الذين سيصبحوا مستقبلاً نجوم بطولات الفورمولا 1 والراليات في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

وشهدت بطولة مينا كأس الأمم للكارتينج الافتتاحية التي نظمتها الجمعية العمانية للسيارات في مسقط سبيد واي فوز الدولة المضيفة بالمركز الأول تلتها المغرب في المركز الثاني والإمارات العربية المتحدة في المركز الثالث.

اكتب تعليق

جميع الحقوق محفوظة 2017 لـ Nitrous Car

الصعود لأعلى