انت هنا: الرئيسية » رياضة السيارات » فريق موتوبارك يفوز بالجولة الثانية من بطولة الفورمولا 4 في الإمارات واحتدام المنافسة من الفرق المحلية

فريق موتوبارك يفوز بالجولة الثانية من بطولة الفورمولا 4 في الإمارات واحتدام المنافسة من الفرق المحلية

فريق موتوبارك يفوز بالجولة الثانية من بطولة الفورمولا 4 في الإمارات واحتدام المنافسة من الفرق المحلية

فريق موتوبارك يفوز بالجولة الثانية من بطولة الفورمولا 4 في الإمارات واحتدام المنافسة من الفرق المحلية

بن سليّم:تطور ملحوظ في أداء المتسابقين الجدد

 دبي، الإمارات العربية المتحدة –واصل جوناثان أبردين من فريق موتوبارك هيمنته في الجولة الثانية من بطولة الفورمولا 4 في الإمارات العربية المتحدة خلال موسمها 2016/2017 والتي جرت أحداثها في حلبة مرسى ياس يومي الجمعة والسبت الماضيين، بعد أن واجه منافسة قوية من الفرق المحلية في دولة الإمارات العربية المتحدة.

وفي حين فاز الفريق ذو الخبرة في بطولة الفورمولا 4 من ألمانيا بكافة سباقات البطولة لغاية اليوم، إلا أن المتسابق شون بابينغتون رقم (4) من فريق إينيرجي دبي لسباقات الفورمولا 4، قد لمع نجمه بين المتسابقين الدوليين، لينهي الجولة باعتلاء المنصة للمرة الخامسةبالنسبة له خلال عام 2016.

وقد استقطبت الجولة الثانية من بطولة الفورمولا 4 في الإمارات العربية المتحدة، التي تقاسمت الحلبة مع سباق الخليج 12 ساعة، سائقين جديدين صعدا من سباقات الكارتنغ إلى سباق الحلبات وهما الأسترالي أوسكار بياستري رقم (88) والأمريكي ديفيد مالوكاس رقم (79) والذي أنهى الجولة باعتلاء المنصة في أول سباق له.

وهنأ محمد بن سليّم، رئيس نادي الإمارات للسيارات ورئيس اتحاد الإمارات لرياضة السيارات والدراجات النارية، جميع السائقين على مواصلتهم لتطوير أدائهم وتعلم فن سباق السيارات أحادية المقعد في الإمارات.

وقال بن سليّم: “إلى جانب نجاح النسخة السادسة من سباق الخليج 12 ساعة، كان لدينا أربعة سباقات رائعة في الجولة الثانية من بطولة الفورمولا 4 في الإمارات، والتي شهدت منافسة قوية بين السائقين وتطور ملحوظ في أداء المتسابقين الجدد”.

وأضاف بن سليّم: “انضم إلى البطولة في جولتها الثانية سائقين جديدين من أستراليا والولايات المتحدة الأمريكية، الأمر الذي يعكس تزايد شعبية هذه البطولة. لا يزال لدينا الكثير هذا الموسم، وسنركز خلال مضينا قدماً نحو الجولة الثالثة، التي ستجري أحداثها في نهاية شهر يناير المقبل، على كيفية استدامة النجاح الذي حققته الجولتين الأولى والثانية وتطويره في المستقبل”.

ملخص التدريب وسباقات التأهل

أتاح التدريب الرسمي الذي استمر لمدة ثلاث ساعات يوم الخميس الماضي للسائقين الجدد وقتاً كافياً ليتمكنوا من الانتقال من أجواء سباقات الكارتنغ إلى قيادة سيارات سباق بطولة الفورمولا 4 المزودة بمحركات أبارث وهياكل تاتوس. وفي نهاية اليوم، كان المتسابقان الجديدان أسرع من السائقين اللذان انضما للبطولة في الجولة الماضية (شون بابينغتون وجيمس روي من فريق رازجيرا موتورسبورت رقم (11) من آيرلندا.

وكان المتسابقين ذوا الخبرة من فريق موتوبارك وهما أبردين رقم (21) وزميله في الفريق لوغان سارجيانت رقم (23) الأسرع في سباقات التأهل، حيث سجل أبردين أفضل وقت في الدورة (دقيقتان و13 ثانية و310 جزء من الثانية) حول الحلبة البالغ طولها 5.5 كم.

وتأهل كل من مالوكاس وبياستري في المركزين الثالث والرابع على التوالي، بفارق نصف ثانية لكل منهما عن المتصدر متفوقين على بابينغتون وروي جي آر وأحمد المهندي رقم(22) من فريق الاتحاد القطري للسيارات والدراجات النارية.

ملخص السباقات

حصل أبردين وسارجيانت على المركزين الأول والثانيفي كافة السباقات الأربعة التي استمر كل منها لمدة 20 دقيقة – مع منافسة قوية من قبل كل من مالوكاس وبابينغتون.

وحصل مالوكاس البالغ من العمر 15 عاماً – الحاصل على لقب Junior X30 World Champion في الكارتنغ في عام 2015 – على المركز الثالث في السباق رقم 1، ولكن تحسن أداء بابينغتونجعله ينهي السباقات الثلاثة المتبقية في المركز الثالث ليكون المتسابق المحلي الأول الذي يكون في المقدمة في سباقات الفورمولا 4 في الشرق الأوسط.

وأدى توقف السائق بياستري البالغ من العمر 15 عاماً في دورة البداية في السباق رقم 1 إلى تراجعه من المركز الرابع إلى مركز متأخر، ولكنه عاد لينهي السباق في المركز السادس، ثم حصل على المركز الخامس في السباقين التاليين وعلى المركز الرابع في السباق الأخير في أول ظهور له في الفورمولا 4. وحصل مالوكاس على المركز الرابع مرتين إلا إنه لم يتمكن من إنهاء السباق رقم 3 يوم السبت بعد تعرضه لمشكلة في الدورة الافتتاحية.

وأنهى المتسابق الآيرلندي جيمس روي – سائق سباقات الكارتنغ من المملكة المتحدة الذي اعتلى المنصة في الجولة السابقة، هذه الجولة في وقت مبكر بعد أن تعرضت سيارته رقم 11 التابعة لفريق رازجيرا لسباقات الفورمولا 4 إلى الكثير من الأضرار خلال جولة الإحماء للسباق رقم 2. وسيتم صيانة السيارة استعداداً للجولة المقبلة في نهاية شهر يناير 2017.

وعلى نطاق التنافس الخليجي في البطولة، واصل المتسابق أحمد المهندي من الاتحاد القطري للسيارات والدراجات النارية تقدمه على زميله في الفريق عبدالرحمن تولفت رقم (20). في حين عاد إلى الحلبة المتسابق سيف بن سليّم من الإمارات بسيارة نادي الإمارات للسيارات رقم (3)، بعد أن اضطر إلى عدم المشاركة في الجولة الأولى بسبب الأضرار التي تعرضت لها سيارته في حلبة دبي أوتودروم.

ويحافظ المتسابق الجنوب أفريقي جوناثان أبردين على صدارة البطولة متفوقاً على سارجيانت، الذي يتصدر ترتيب السائقين المبتدئين – ويحل شون بابينغتون في المركز الثالث، متصدراً قائمة السائقين المحليين.

ويقول دينيس ليهر، مدير فريق موتوبارك: “من الواضح أن المنافسة أصبحت أصعب وأقرب في هذه الجولة. تقدم الفرق الأخرى أداءاً جيداً ويقومون بالتعلم بشكل سريع، علينا أن نكون حذرين وأن نواصل التقدم بنفس الوتيرة. يعلم جوناثان أن لوغان لا يبعد عنه كثيراً وأن بإمكانه أن يتحداه في الفوز. خطاً واحد كفيل بأن يجعل لوغان يتقدم. لذلك فإن كل منهما يتحدا الآخر وهذا جزء من عملية التعلم”.

ويقول شون بابينغتون، من فريق إينيرجي دبي لسباقات الفورمولا 4 والذي يقود سيارة رقم (4): “لقد كانت جولة رائعة. كان معنا بيتر سييبر هذه المرة، الأمر الذي ساهم في إجراء تحسينات كبيرة على سيارتنا. تبدو وكأنها سيارة مغايرة تماماً للسيارة التي قمت بقيادتها في دبي الشهر الماضي. نقترب أكثر وأكثر، نبدأ بشكل جيد، ونستمتع بتعلم فن سباقات السيارات، هذا هو السباق الثاني فقط بالنسبة لي خارج سباقات الكارتنغ. هنالك المزيد من الرعاة المحليين الذين يقومون بدعمنا مثل كينيرسلي كينت الذين قاموا بدعمي في هذه الجولة، لذلك فإنني سعيد برد الجميل والثقة من خلال الحصول على نتائج جيدة”.

وقال أوسكار بياستري، من فريق دراغون للفورمولا 4 (رقم 88): “بدايتي الأولى في عالم سباقات الحلبات في حلبة مرسى ياس تعد بداية متميزة ومثيرة وقد كانت بداية ممتعة للغاية. لقد كانت جولة ممتازة تعلمت منها الكثير وهو الأمر الذي جئنا من أجله. ولقد قدم فريق دراغون للفورمولا 4 الكثير من الدعم. لقد كان هنالك فرق كبير عن سباقات الكارتنغ من حيث الجهد البدني ، ولكن بوجود الكثير من الوقت على الحلبة خلال السباقات التدريبية والسباقات الرسمية يعني أنه بإمكاننا تطوير قيادتنا وأدائنا بشكل كبير. أثناء الجولات التدريبية كنت بنفس سرعة المتسابقين من فريق موتوبارك، ولكنني أحتاج إلى تعلم الاستمرارية. لذلك فإنني حين سأتعلم ذلك وأتعلم كيفية السباق بهذا النوع من السيارة فإننا سنتمكن من أن نكون في المقدمة”.

وتتكون بطولة الفورمولا 4 في الإمارات، البطولة الأحدث في عالم رياضة السيارات بالشرق الأوسط، والمزودة سياراتها بمحركات أبارث، من 18 سباق تجري أحداثها في خمس جولات في كل من حلبة دبي أوتودروم وحلبة مرسى ياس.

وستنطلق الجولة الثالثة من بطولة الفورمولا 4 في الإمارات العربية المتحدة يومي 27 و28 يناير 2017 على حلبة دبي أوتودروم، حيث ستجري السباقات 8 إلى 10 من هذا الموسم.

 يمكنكم الحصول على نتائج السباقات هنا: http://www.f4uae.com/events/2016-round-two

 

 

 

اكتب تعليق

جميع الحقوق محفوظة 2017 لـ Nitrous Car

الصعود لأعلى