انت هنا: الرئيسية » أخبار الفورمولا إي (للسيارات الكهربائية) » فريق “نيسان إي. دامس” يحصل على أول موقع انطلاق مميز خلال بطولة سباق سيارات “فورمولا إي” ويحتل الصدارة في لفّات السباق

فريق “نيسان إي. دامس” يحصل على أول موقع انطلاق مميز خلال بطولة سباق سيارات “فورمولا إي” ويحتل الصدارة في لفّات السباق

فريق “نيسان إي. دامس” يحصل على أول موقع انطلاق مميز خلال بطولة سباق سيارات “فورمولا إي” ويحتل الصدارة في لفّات السباق

سيارة “نيسان فورمولا إي” تسلّط الضوء على رؤية “نيسان للتنقل الذكي” في سانتياغو

 

سانتياغو، تشيلي – خطفت “نيسان” الأضواء خلال بطولة سباق “فورمولا إي” للسيارات الكهربائية كلياً التي جرت في العاصمة التشيلية سانتياغو هذا الأسبوع، باعتبارها أول شركة تصنيع سيارات يابانية تشارك في البطولة.

واستهلت “نيسان” الأسبوع بتحويل واجهة مبنى “كوستانيرا” في مدينة سانتياغو، الذي يعد أعلى مبنى في أمريكا اللاتينية، إلى شاشة عرض ضخمة استعرضت من خلالها قدرات سيارتها الكهربائية المصنعة خصيصاً لبطولة “فورمولا إي” وسيارة “نيسان ليف” التي تصدرت مبيعات المركبات الكهربائية على مستوى العالم.

وفاز السويسري سيباستيان بويمي، السائق في فريق “نيسان إي. دامس”، بموقع الانطلاق المميز من الصف الأول، وأنجز ثلثي السباق في الجولة الثالثة من البطولة التي أقيمت على حلبة باركي أو هيجينز في سانتياغو.

  وتشكّل مشاركة “نيسان” في البطولة فرصة مهمة لتسليط الضوء على عنصر الأداء في رؤية الشركة للتنقل الذكي، والقائمة على كيفية قيادة السيارات وتزويدها بالطاقة ودمجها في المجتمع.

واستمتع جمهور البطولة بأكبر استعراض لقدرات سيارة “فورمولا إي” على الإطلاق في منطقة e-Village المخصصة لعشاق السيارات الكهربائية.  وتم عرض سيارة “نيسان ليف”، كما جرى استعراض أول سيارة “ليف” يتم طرحها للمستهلكين في تشيلي.

وشهدت حلبة “باركي أو هيجينز” تحقيق بويمي مرتبة ثاني أسرع المتسابقين الذين ينطلقون من الصف الأول إلا أنه تم تقديمه إلى الصف الأول بعد ما تلقى أسرع متسابق متأهل مخالفة لخرقه قواعد السباق.

 

وعند بلوغ الراية الخضراء على حلبة السباق، قفز المتسابق السويسري إلى مقدمة السباق وحصل هذا المركز من خلال ظهور الراية الصفراء لفترتين على امتداد حلبة السباق. إلا أنه كان لا يزال هناك 15 دقيقة متبقية على انتهاء السباق، قبل أن يرتطم بويمي بالحائط ويخرج من السباق نتيجة انغلاق المكابح وتآكل أرضية الحلبة.

 

وكان أوليفر رولاند، وهو زميل بويمي في الفريق نفسه، قد بدأ السباق في المركز الـ 13 ليصعد إلى المركز العاشر عند البداية. وظل رولاند صامداً خلال السباق، إلى أن ارتطم هو الآخر بالحائط، ليكون ضحية أخرى لمشكلة تآكل أرضية حلبة السباق.

وفي معرض تعليقه، قال مايكل كركامو، المدير العالمي لرياضة السيارات في “نيسان”: “لقد كان هذا الأسبوع مميزاً بالنسبة لنا خلال بطولة سباق السيارات في تشيلي، حيث سلّطنا الضوء على رؤية نيسان للتنقل الذكي، وكانت تفصلنا 15 دقيقة فقط من تحقيق إنجاز كبير على حلبة السباق.”

وأضاف: “نحن سعداء للغاية بتحقيق أول موقع انطلاق مميز من الصف الأول بالنسبة لنيسان، وتصدرنا السباق لفترة زمنية ممتدة، إلا أن الصعوبات التي واجهناها في النهاية حالت بيننا وبين تحقيق ما هو أكبر من ذلك.”

وتابع كركامو: “حدث خطأ بسيط في نهاية السباق، لكننا واثقون من أنفسنا، وأن سياراتنا تتسم بقدرات دفع هائلة، وسوف نركّز على السباق المقبل.”

 

واتسمت جولة سباق سانتياغو لسيارات “فورمولا إي” الكهربائية التي جرت في نهاية الأسبوع بأنها كانت الأصعب حتى الآن بالنسبة للمتسابقين في الموسم الخامس لبطولة سباق سيارات “فورمولا إي”، حيث شهدت الجولة وصول 14 سيارة فقط إلى خط النهاية، وذلك من أصل 22 سيارة كانت قد بدأت السباق.

ومن جانبه، قال جان– بول دريوت مدير فريق “نيسان إي. دامس”: “نفخر بتصدرنا للفّات السباق اليوم، لكننا حريصون على نتصدر اللفة الأخيرة. للأسف لم يحالفنا الحظ اليوم.

وأضاف: “جميع أعضاء الفريق يبذلون جهداً غير عادي، والسرعة التي نمضي بها تبشر بأننا قاب قوسين أو أدنى من تحقيق إنجاز كبير. فمستوى المنافسة في الموسم الخامس لسباق فورمولا إي يتسم بأنه أكثر صعوبة من أي المواسم السابقة، لكننا سوف نواصل تحسين الأداء بما يواكب المنافسة.”

وتابع بالقول: “إننا نسعى لأن نترجم هذا الحماس إلى نتائج قوية لنيسان، وسوف نبذل قصارى جهدنا لتحقيق ذلك خلال سباق المكسيك.”

تجدر الإشارة إلى أن الجولة الرابعة من البطولة سوف تُجرى في مكسيكو سيتي بالمكسيك، وذلك يوم 16 فبراير المقبل.

تصريحات السائقين:

سيباستيان بويمي

“أشعر بالسعادة بالإيجابيات التي حققناها في السباق. فقد أحرزنا فرصة الانطلاق من الصف الأول، ونجحت في التقدم بمعظم فترات السباق. وانطلقت سيارة فريق إي. دامس بسرعة، وحققنا تحسّناً كبيراً، مقارنة بالجولة الافتتاحية من البطولة.

“سوف نسعى إلى تحقيق الأفضل مجدّداً بعد هذا السباق، ونحن عازمون على أن نقدم أداءً أقوى خلال سباق المكسيك.”

 

أوليفر رولاند

“كانت الجولة الثانية من التجارب الحرة جيدة، لكنني لم أنسجم بشكل تام مع الجزء الأول من الحلبة خلال مرحلة التأهيل، ولولا ذلك، لكنت الآن بين الستة الأوائل الذين يحصلون على موقع انطلاق مميز”.

“عند دخول السباق شعرتُ بأن أدائي جيد وأتقدم بثبات، غير أن أرضية الحلبة كانت سيئة للغاية بنهاية السباق، حتى أنني فقدت السيطرة على السيارة وارتطمتُ بالحائط.”

“وبدأ الجزء المُعاد تسويته من أرضية الحلبة في التهاوي بشدة، وهو أمر لم أتعرض له من قبل. وعلى الرغم من أن هذا الوضع كان محبطاً، إلا أنني لا زلتُ حريصاً على العودة مجدداً من خلال المشاركة في الجولة المقبلة.”

اكتب تعليق

جميع الحقوق محفوظة 2017 لـ Nitrous Car

الصعود لأعلى