انت هنا: الرئيسية » أخبار السيارات » “فولفو للسيارات” تسجّل أرباحاً تشغيلية قياسية قدرها 4.2 مليار كراونة سويدية في الربع الثاني من 2018

“فولفو للسيارات” تسجّل أرباحاً تشغيلية قياسية قدرها 4.2 مليار كراونة سويدية في الربع الثاني من 2018

“فولفو للسيارات” تسجّل أرباحاً تشغيلية قياسية قدرها 4.2 مليار كراونة سويدية في الربع الثاني من 2018

أعلنت “فولفو للسيارات” اليوم، أن أرباحها التشغيلية الفصلية (3 أشهر) سجلت أعلى معدلات لها على الإطلاق، إذ بلغت 4.2 مليار كراونة سويدية للربع الثاني من العام 2018، بنمو قدره 28.6 في المئة مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي مدفوعة بزيادة قوية في مبيعات التجزئة العالمية.

 

وقفزت الإيرادات في الربع الثاني من العام الجاري بنسبة 26.9 في المئة لتصل إلى 66 مليار كراونة، حيث ارتفعت مبيعات التجزئة بنسبة 14.6 في المئة  لتصل إلى حوالي 170232 سيارة. وبلغ هامش الربح التشغيلي لتلك الفترة 6.4 في المئة، بارتفاع 6.3 في المئة للفترة نفسها من العام الماضي.

 

وكشفت “فولفو للسيارات” أن أرباحها التشغيلية قد بلغت 7.8 مليار كروانة خلال الأشهر الستة الأولى من العام 2018، أي بزيادة قدرها 15.7 في المئة مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي، وهو أعلى معدل أرباح لها على الإطلاق لمدة 6 أشهر.

 

وزادت الإيرادات في النصف الأول من العام 2018 بنسبة 23.6 في المئة لتصل إلى 122.9 مليار كراونة مدعومة بأفضل مبيعات للشركة على الإطلاق في الأشهر الستة الأولى بمجموع بلغ حوالي  317639 سيارة، أي بنمو قدره 14.4 في المئة مقارنة بالنصف الأول من العام 2017، في حين بلغ هامش الربح التشغيلي لتلك الفترة 6.4 في المئة.

 

وقال هاكان سامويلسن، الرئيس والرئيس التنفيذي لـ”فولفو للسيارات” في معرض تعليقه على هذه النتائج “إن هذا الإنجاز يؤكد أن فولفو للسيارات أصبحت الآن في وضع جيد لفترة جديدة من النمو العالمي المستدام”. وتابع “أتوقع أن نحقق سنة أخرى من المبيعات القياسية في 2018، إذ نهدف إلى إثبات نفسنا كمزود عالمي  متنوع لقطاع النقل في ظل رؤيتنا الجديدة التي أطلقناها تحت شعار Freedom to Move”.

 

أما بانسبة لأسواق منطقة الشرق الأوسط، فقد حافظت “فولفو للسيارات” على مكانتها فيها، حيث لا تزال “XC60” القوة الرئيسة التي تدفع زخم المبيعات في فئة السيارات الرياضية المتعددة الاستخدامات، تليها في هذا الإطار “XC40”. وقال جيسوس فيرنانديز دي ميسا، مدير عام “مجموعة فولفو للسيارات” للمستوردين في الشرق الأوسط وأفريقيا، “لدينا الآن شبكة كاملة من الموزعين لمنطقة الشرق الأوسط، والتي نتوقع معها، زيادة كبيرة في حصتنا السوقية في المنطقة”.

 

وعمدت الشركة منذ الاستحواذ عليها من قبل “Zhejiang Geely Holdings” في العام 2010، إلى تبديل عملياتها بالكامل. وقد وسّعت بصمتها التصنيعية العالمية وجددت محفظة نموذجها بالكامل خلال السنوات الأخيرة. وفي النصف الأول من العام 2018، أطلقت الشركة طراز “V60″ السيارة العائلية الفاخرة الجديدة و”S60” السيدان الفاخرة، في حين افتتحت منشأة تصنيع جديدة في ولاية كارولينا الجنوبية، وهي الأولى لها في الولايات المتحدة الأمريكية.

 

وأعلنت “فولفو للسيارات” أخيراً، عن طموحاتها المستقبلية الجديدة للسنوات المقبلة، ما يبرز تحولها المستمر من كونها مجرد صانع للسيارات إلى مزود لخدمات التنقل.

Volvo Cars Plug-In Hybrid line-up

The new Volvo S60

وتهدف “فولفو للسيارات” إلى تثبيت مكانتها كشركة رائدة في قطاع السيارات العالمي. كما تطمح على المدى الطويل أن تصبح نصف المبيعات السنوية لسياراتها من السيارات الكهربائية بالكامل، وإلى أن يكون ثلث السيارات المباعة ذاتية القيادة، بالإضافة إلى توفير نصف إجمالي السيارات التي تقدمها للعملاء من خلال خدمة الإشتراك.

 

من جهة أخرى، تتوقع “فولفو للسيارات” أن تؤدي هذه المبادرة إلى تبديل طريقة تواصلها مع قاعدة عملائها، وذلك بهدف بناء ما يزيد عن 5 ملايين علاقة مباشرة مع المستهلكين بحلول العقد المقبل، ما يخلق مصادر جديدة للأرباح المتكررة. كما سوف يوفر ذلك للشركة إمكانية أكبر بكثير من أجل تطوير خدمات متصلة وغيرها من الخدمات للعملاء.

 

للاطلاع على التقرير المالي كاملاً، فهو متاح للتنزيل عبرالرابط  https://investors.volvocars.com/

 

ملاحظة: هذه المعلومة هي معلومة يتوجب على Volvo Car AB (publ) نشرها استناداً إلى قانون سوء استخدام قواعد السوق الأوروبي (EU Market Abuse Regulation). تم عرض هذه المعلومات للنشر، من خلال الشخص المكلف بالاتصال بالوكالات المبيّن أعلاه، في تمام الساعة 06:00 بتوقيت وسط أوروبا في 19 يوليو 2018.

——————————-

 

مجموعة فولفو للسيارات في 2017

سجّلت “مجموعة فولفو للسيارات” أرباحاً تشغيلية بلغت 14.06 مليار كرونة سويدية (حوالي 1.74 مليار دولار أمريكي)  مقابل 11.01 مليار (حوالي 1.36 مليار دولار) في العام 2016. وبلغت الإيرادات خلال العام الماضي حوالي 210.9 مليار كراونة (حوالي 26.17 مليار دولار)  مقابل 180.9 مليار (حوالي 22.45 مليار دولار) خلال فترة المقارنة. وحققت المبيعات العالمية خلال العام 2107 بأكمله رقماً قياسياً بلغ حوالي 571.5 أف سيارة، أي بنسبة نمو بلغت 7 في المئة مقارنة بالعام 2016. وتؤكد هذه النتائج التحول الشامل في عمليات “فولفو للسيارات” المالية والإدارية خلال السنوات الأخيرة، وهو ما يضع الشركة في موقع متقدم بالنسبة لمرحلة النمو المقبلة.

 

نبذة عن مجموعة فولفو

بدأت فولفو بالعمل منذ سنة 1927. واليوم، تُعتبر شركة فولفو للسيارات واحدة من العلامات التجارية الأكثر شهرة واحتراما للسيارات في العالم مع مبيعات بلغت 571.5 ألف سيارة في سنة 2017 في حوالي 100 دولة. منذ سنة 2010، أصبحت شركة فولفو للسيارات مملوكة من قبل “زهيجيانغ جيلي القابضة – Zhejiang Geely Holding” (جيلي القابضة – Geely Holding). لغاية سنة 1999، شكّلت جزءاً من مجموعة فولفو السويدية قبل أن تشتريها شركة فورد للسيارات الأميركية. في سنة 2010، تمت الحيازة على شركة فولفو للسيارات من قبل “جيلي القابضة”.

 

في العام 2017، لأصبح يعمل لدى شركة فولفو للسيارات حوالي 38 ألف موظف عبر العالم. يقع المكتب الرئيس، عمليات تطوير المنتجات، التسويق والإدارة لشركة فولفو للسيارات بشكل أساسي في غوتنبورغ، السويد. ويقع المكتب الرئيس لشركة فولفو للسيارات في الصين في شانغهاي. تتواجد المعامل الرئيسة لإنتاج السيارات في غوتنبورغ (السويد)، غينت (بلجيكا)، تشينغدو وداكينغ (الصين)، في حين يتم تصنيع المحركات في خوفدة (السويد) وزهانغدجياكو (الصين)، ومكوّنات الهيكل في أولوفستروم (السويد).

 

 

اكتب تعليق

جميع الحقوق محفوظة 2017 لـ Nitrous Car

الصعود لأعلى