انت هنا: الرئيسية » أخبار السيارات » كونتيننتال تطوّر تطبيقاً مبتكراً لتوفير تجربةً أكثر أماناً للتنقّل في المركبات ذاتية القيادة

كونتيننتال تطوّر تطبيقاً مبتكراً لتوفير تجربةً أكثر أماناً للتنقّل في المركبات ذاتية القيادة

كونتيننتال تطوّر تطبيقاً مبتكراً لتوفير تجربةً أكثر أماناً للتنقّل في المركبات ذاتية القيادة

  

  • نظام وبرنامج متطوّران جداً يسمحان للمركبة ذاتية القيادة التعامل بفعالية مع مختلف ظروف السير الاعتيادية داخل المدينة
  • عملية الاختبار تجيب على الأسئلة الاستراتيجية حول تصنيع وسائل التنقّل ذاتية القيادة لإطلاق الترويج التجاري خلال العقد القادم

 

الشرق الأوسط– أصبحت لم تعدكشفت ’كونتيننتال (Continental)، الشركة الرائدة عالمياً في قطاع السيارات والتقنيات، خلال ’معرض فرانكفورت الدولي للسيارات 2017‘ (IAA)، عن تطبيق CUbE (كيوب) المستمَد اسمه من الأحرف الأولى لكلمات ’تجربة كونتيننتال للتنقّل المُدُني‘ باللغة الإنكليزية (Continental Urban Mobility Experience)، وهو عبارة عن تطبيق مبتكَر وملائم يجري تطويره بهدف مساعدة المركبة في الوصول إلى وجهتها المطلوبة بأمان ويُسر بدون سائق. ويشكّل تطبيق CUbE، الذي يُعدّ واقعاً فعلياً حقّقته شركة ’كونتيننتال‘، منصّة تطوير للمجموعة الأوسع من تقنيات الشركة والمطلوبة للمضي قُدُماً بعمليات أنظمة التنقّل ذاتية القيادة المستقبلية.

 

من المتوقَّع أن تسهم المركبات الكهربائية ذاتية القيادة – والتي لا تتطلّب سائقاً ولا تحوي عجلة قيادة أو دوّاسة مكابح – بشكل مهم في تحسين حالة السير، وبالتالي جودة الحياة في المدن. وبالتوازي مع تطوير وسائل التنقّل ذاتية القيادة، كسبت ’كونتيننتال‘ حصّة جزئية ضمن الشركة الفرنسية المتخصّصة ’إيزي مايل ساس‘ (EasyMile SAS) الناشطة بمجال القيادة الذاتية.

 

تعليقاً على هذا الموضوع، قال الدكتور إلمار ديغينهارت، رئيس مجلس إدارة ’كونتيننتال‘: “قرّرنا الشراكة مع ’إيزي مايل‘ بهدف تعزيز قدراتنا في مجال تطوير تقنيات القيادة الذاتية بالكامل في جميع المناطق المُدُنية – وليس فقط في تلك التي يتم تدريب السيارات عليها. وبحلول العام 2050، سوف يكون هناك ما يزيد عن ثلثي البشر يعيشون في المدن، أي أكثر مرّتين مما هو عليه الأمر اليوم. ولأجل تحقيق التنقّلية السلسة، سوف تتطلّب مدن المستقبل أنظمة تنقّلية مشتركة ومعزَّزة. وهذه تتضمّن أساطيل جديدة من مركبات التاكسي الآلية: مركبات ذاتية القيادة هي في الواقع عبارة عن أجهزة كمبيوتر على عجلات – يتم تسييرها كهربائياً وتتميّز بكفاءة قصوى. ومن شأن أنظمتنا أن تجعل هكذا مركبات أكثر كفاءة من ناحية الكلفة وأكثر رفقاً بالبيئة، إلى جانب كونها ملائمة وآمنة.”

 

وفي حال كانت المركبات بدون سائق ستتشارك الطرقات السريعة مع باقي مستخدمي الطرق في المستقبل، سيكون عليها إذاً التوافق تماماً مع سلسلة التأثيرات الكاملة لنظام SensePlanAct المرتبط بالقيادة. كما عليها التعرّف على البيئة المتواجدة فيها المركبة، وتفسير ظروف السير بشكل صحيح والتفاعل وفقاً لهذا. وتنظر ’كونتيننتال‘ حالياً بشكل دقيق في التحدّيات التي تواجه البيئات المُدُنية شاملة التعرّف على صفات الشوارع، الأرصفة، علامات السير، الإشارات المرورية، حركات المارّة وراكبي الدرّاجات الهوائية إضافة للسيارات الأخرى، وذلك لأجل تكييف استراتيجية قيادة المركبات وفقاً لهذا الأمر.

 

يتم تحديد موقع المركبة عبر عمليات خلفية دون أي دراية من قِبَل الركّاب. وعلاوة على استخدام نظام عالي الدقّة لتحديد المواقع (GPS) كمرجع، تعتمد ’كونتيننتال‘ أيضاً على حلول حسابية مبتكَرة تشمل وحدة تحكّم ADCU مركزية (وحدة تحكّم بالقيادة الذاتية الحاصلة على مساعدة Assisted & Automated Driving Control Unit) تقوم بمقارنة الصدى الحالي من مجسّات الرادار في المركبة مع صدى رادار معروف ضمن خارطة الصدى، وكذلك حل راديوي مع مرسِلات على حافة المسار، بحيث يتم توفير قياسات دقيقة للمسافة الفاصلة بهدف تحسين العمليات أكثر.

 

في الوقت الراهن، يفهم تطبيق CUbE بيئته من خلال مجسّات الرادار والكاميرات الخاصّة به والتي برهنت فعاليتها الاعتمادية ملايين المرّات كمكوّنات ضمن السلسلة. وعلى المدى المتوسّط، سوف تصبح أيضاً مجسّات LiDAR المرتكزة على الليزر من ’كونتيننتال‘ جزءً من منصّة المجسّات.

 

وبفضل المجسّات المركَّبة، يتعرّف تطبيق CUbE على المارّة ويتواصل معهم من خلال شاشة خارجية، بحيث تُعطى الأولوية لأي شخص موجود ضمن مسار المركبة. ويتعرّف CUbE على الإشارات الضوئية وموقعها ومراحل تبدّل أنوارها اللونية، مما يتيح بالتالي تكاملاً مثالياً للمركبة ضمن حركة السير. كما يستخدم تطبيق CUbE كاميرا ونظام تواصل ’المركبة – إلى-X‘ ( V2X) لأجل الاتصال مع نظام إشارات المرور الضوئية. ويُعدّ الجمع بين التقنيتين أحد الأمثلة المتعدّدة على حلول النظام الوفيرة والضرورية لضمان السلامة في الكثير من المناطق.

كونتيننتال

تقوم ’كونتيننتال‘ بتطوير تقنيات وخدمات رائدة لتمكين عمليات النقل المستدامة والمتصلة للناس وبضائعهم. تم تأسيس هذه الشركة المتخصّصة بالتقنيات في العام 1871 وهي توفر حلولاً آمنة، فعّالة، ذكية ومعقولة السعر لقطاعات المركبات، الآليات، الحركة المرورية والنقل. وفي العام 2016، حقّقت الشركة مبيعات قدرها 40.5 مليار يورو ويعمل لديها حالياً أكثر من 230,000 شخص في 56 دولة.

 

يوجد لدى قسم الإطارات حالياً ما يزيد عن 24 موقعاً للإنتاج والتطوير حول العالم. وتسهم المجموعة الواسعة من المنتجات والاستثمارات الدائمة في مجال الأبحاث والتطوير في تحقيق عمليات نقل أكثر كفاءة من ناحية الكلفة ورفقاً تجاه البيئة. وكواحد من مصنّعي الإطارات الروّاد عالمياً مع حوالي 52,000 موظّف، تمكّن قسم الإطارات من تسجيل مبيعات قدرها 10.7 مليار يورو في العام 2016.

 

يُعدّ قسم إطارات المركبات التجارية من ’كونتيننتال‘ أحد أكبر المصنّعين في العالم للإطارات المخصّصة للشاحنات والحافلات والأعمال التجارية. وتستمر وحدة الأعمال هذه بالتطوّر من كونها مجرّد مصنّع للإطارات إلى موفر للحلول المتكاملة، بحيث تقدّم مجموعة واسعة من المنتجات والخدمات والحلول المرتكزة على الإطارات.

اكتب تعليق

جميع الحقوق محفوظة 2017 لـ Nitrous Car

الصعود لأعلى