انت هنا: الرئيسية » أخبار السيارات » مجموعة BMW تشهد بداية عام 2018 جيدة

مجموعة BMW تشهد بداية عام 2018 جيدة

مجموعة BMW تشهد بداية عام 2018 جيدة

ميونخ: سجّلت مجموعة BMW نتائج ملفتة في الفصل الأول من عام 2018 رغم تقلّب ظروف السوق وتأثير معدل الصرف السلبي. فقد تم التوصل إلى أرقام جديدة هي الأفضل على الإطلاق في ما يتعلق بحجم المبيعات والربح الصافي رغم الإنفاق الكبير على حلول التنقّل المستقبلية. كما سجّلت فئة السيارات رقماً قياسياً جديداً من حيث معدل الأرباح قبل احتساب الفائدة والضرائب.

في هذا الإطار، قال هرالد كروغر، رئيس مجلس إدارة شركة BMW AG في ميونخ: “يشهد قطاعنا حالياً مرحلة تغير تكنولوجي غير مسبوق ويتوجّب عليه أن يخوض هذه الظروف المحفوفة بالتحديات. فنحن نحاول انتهاز الفرص ونسعى لتطبيق استراتيجية محددة. كما أننا نجمع بين تنقّل الغد والربحية المستدامة نظراً لواقع أننا قادرون على تحقيق هامش ربح عالٍ قبل احتساب الضرائب على صعيد المجموعة، حتى في الظروف الصعبة. لقد كانت مجموعة BMW أكثر شركات العالم ربحية عام 2017، وحققنا في الفصل الأول من السنة الجديدة أرقاماً جديدة هي الأفضل من ناحية حجم المبيعات والربح الصافي، كما طبقنا بعضاً من أهم القرارات الاستراتيجية.”

وسعت مجموعة BMW منذ بداية السنة إلى تطبيق أجزاء مهمة من استراتيجية NUMBER ONE > NEXT التي تنتهجها، إذ وقّعت المجموعة في فبراير اتفاقية مع المصنّع الصيني Great Wall لإنشاء مشروع مشترك يهدف إلى إنتاج سياراتMINI  الكهربائية بالكامل محلياً في الصين. وتعكس هذه الخطوة الالتزام الواضح بمستقبل علامة MINI التجارية الكهربائي وتشدد على أهمية السوق الصيني بالنسبة إلى مجموعة BMW.

كذلك، وقّعت مجموعة BMW بعد شهر اتفاقية مع Daimler AG لدمج وحدات خدمات التنقّل بهدف توسيع خدمات التنقّل عند الطلب مثل حجز السيارات وصفّها وشحنها. كما فتحت المجموعة في 11 أبريل مركزاً للقيادة المستقلة تابعاً لها خارج ميونخ حيث سيتم تطوير التكنولوجيات اللازمة للقيادة الآلية.

ووفرت مجموعة BMW في معرض بيجينغ للسيارات 2018 لمحة عن سيارة BMW Concept iX3 ، وقدمت للعملاء فكرة عن أول سيارة BMW X3 كهربائية بالكامل ستصنّع في الصين ابتداءً من عام 2020. كما أعلنت مجموعة BMW أنّ BMW i Vision Dynamics ستُطرح كسيارةBMW i4  كهربائية بالكامل وتصنّع في معمل ميونخ.

كذلك، ستعزز مجموعة BMW إنتاج السيارات التقليدية عام 2018. فقد طُرحت سيارة BMW X2 بنجاح في مارس وستصنّع الـ BMW X3الجديدة في ثلاث مواقع مختلفة ابتداءً من الفصل الثاني، كما سيبدأ العمل على الجيل الجديد من سيارة BMW X4.

أرقام قياسية جديدة في الفصل الأول من حيث حجم المبيعات والربح الصافي

ازدادت مبيعات BMW و MINIورولز-رويس في الفصل الأول بنسبة 3% حيث وصل عدد السيارات المباعة إلى 604629 مقابل 587237 سيارة عام 2017. وقد ساهمت مناطق البيع الكبرى الثلاث كلها في هذه الزيادة. لكن عائدات المجموعة في الشهور الثلاثة الأولى تراجعت بنسبة 5.1%، فيما بقيت نسبة العائدات مشابهة لنسبة العام الماضي (ناقص 0.7%). كذلك، تأثرت الأرباح قبل احتساب الضرائب بالعوامل النقدية حيث بلغت 2733 مليون يورو (مقابل 2821 مليوناً عام 2017)، وبلغت أرباح المجموعة قبل احتساب الضرائب 3165 مليون يورو (مقابل 3180 مليوناً عام 2017) وضاهت مستوى العام السابق العالي بالرغم من ارتفاع التكاليف والإنفاق. ويعزى هذا الأداء جزئياً إلى النتيجة المالية التي تحسنت رغم العوامل السلبية.

تدفّق نقديّ حرّ كبير متوقع لعام 2018

بلغت نسبة هامش المجموعة الإجمالي قبل احتساب الفائدة والضرائب 13.9% (مقابل 13.3% عام 2017)، وهو أعلى رقم فصليّ يسجّل منذ عام 2011. وبلغ ربح المجموعة الصافي 2301 مليون يورو (مقابل 2274 مليوناً عام 2017)، أي أعلى قليلاً من الرقم المسجّل العام الفائت (زائد 1.2%).

وقال نيكولاس بيتر، عضو مجلس إدارة BMW AG المسؤول عن الشؤون المالية: “يُبرز الفصل الأول كيف يمكننا تقديم أداء جيد بالرغم من تقلّب الظروف. وسنستمر حالياً في التركيز على ما يجب فعله لنسجّل رقماً قياسياً جديداً عام 2018. فنحن ما زلنا على المسار الصحيح وسنحقق للشركة نجاحاً مستداماً. القوة المالية هي أساس إنجازاتنا المستقبلية ونودّ أن نشدد عليها عام 2018 من خلال تدفق نقدي حر آخر يفوق الـ3 مليارات يورو.”

فئة السيارات: هامش الأرباح قبل احتساب الفائدة والضرائب ضمن المعدل

تأثرت عائدات فئة السيارات في الفصل الأول أيضاً بالعوامل النقدية وشهدت انخفاضاً بسيطاً (ناقص 3.4%) إذ بلغت 19326 مليون يورو (مقابل 20001 مليون يورو عام 2017). بالمقابل، بقي معدل الربح قبل احتساب الفائدة والضرائب موازياً لربح العام الماضي القياسي حيث بلغ 1881 مليون يورو (1877 مليوناً عام 2017) رغم ارتفاع الإنفاق. وتحسّن بالتالي هامش الربح قبل احتساب الفائدة والضرائب بنسبة 9.7% (مقابل 9.4% عام 2017) وكان بالتالي ضمن المعدل المستهدف والمتراوح بين 8 و10%.

يشار إلى أنّ سيارات مجموعة BMW الكهربائية لقيت رواجاً أكثر من سواها حيث زادت مبيعات طرازات BMW i3 و i8 و BMW iPerformance وسيارات MINI الكهربائية الهجينة القابلة للشحن بنسبة 38% وبلغت تقريباً 27 ألف سيارة. في هذا الإطار، قال هرالد كروغر: “نحن في طريقنا لتسليم أكثر من 140 ألف سيارة كهربائية للعملاء هذه السنة.” فقد شكلت السيارات الكهربائية أكثر من 4% من مجموع سيارات مجموعة BMW المباعة في الفصل الأول (3.3% في الفصل الأول من عام 2017). ومن خلال علامات السيارات الفاخرة التجارية الثلاثة، ستبقى مجموعة BMW مصنّع السيارات الفاخرة الرائد في العالم لعام 2018.

وسلّمت BMW 517447  سيارة للعملاء (مقابل 503445  سيارة عام 2017 )، وهذه أفضل نتيجة تحققها حتى تاريخه خلال فصل أول (زائد 2.8%). وقد تعزز نموّ حجم المبيعات بالأخص بفضل الجيل الجديد من سيارة BMW  الفئة الخامسة وBMW X1 اللتين طرحتا في ربيع عام 2017 وحققتا نمواً زاد عن الـ10%.

وسجلت علامة MINI التجارية أداء جيداً في الفصل الأول إذ حققت أفضل نتيجة حجم مبيعات حتى تاريخه خلال فصل أول. فقد تسلّم العملاء86375  سيارة (مقابل83059  سيارة عام 2017، زائد 4%). ويتوقع أن يزيد إطلاق سيارة MINI المحدّثة و MINIالمكشوفة في مارس الزخم المحيط بالعلامة التجارية لما بقي من العام.

بالنسبة إلى رولز-رويس، ارتفعت مبيعاتها في الفصل الأول بنسبة 10.1% سنوياً وبيعت منها 807 سيارات (مقابل 733 عام 2017). ولا يزال طلب العملاء على سيارات رولز-رويس حول العالم كبيراً باستثناء منطقة الشرق الأوسط حيث يبقى السوق متقلباً.

وتبقى مجموعة BMW ملتزمة باستراتيجية التوزيع المتوازن للمبيعات حول العالم من خلال استخدام بنيات الإنتاج والمبيعات والتسويق الشديدة المرونة لموازنة الطلب المتقلّب بين منطقة وأخرى. يشار إلى أنّ مناطق البيع الكبرى للمجموعة ساهمت كلها في نموّ الحجم خلال الفصل الأول وبالأخص برّ الصين الرئيسي والولايات المتحدة الأمريكية.

وزادت المبيعات في أوروبا بنسبة 1% وتم بيع 270725  سيارة (مقابل 267996  سيارة عام 2017). ففي فرنسا مثلاً، زادت مبيعات الفصل الأول قليلاً بالمقارنة مع العام الفائت (زائد 3.1%) إلا أنها تناقصت في المملكة المتحدة (ناقص 2.7%) بفعل الظروف المحيطة بمفاوضات الخروج من الاتحاد الأوروبي.

ونمت مبيعات BMW و MINIورولز-رويس في آسيا في الفصل الأول من عام 2018 بنسبة 6.3% وبيعت منها212693  سيارة (مقابل 200140  عام 2017). أما في أمريكا، فسجلت مجموعة BMW نمواً في حجم المبيعات بنسبة 4% حيث تمّ بيع106348  سيارة (مقابل102238  سيارة عام 2017).

يشار إلى أنّ مجموعة BMW على ثقة بأنّها ستحقق أهدافها المتوقعة للسنة المالية الحالية بفضل متانة علاماتها التجارية وجاذبية محفظة منتجاتها والتوقعات التي تشير إلى استمرار نموّ سوق السيارات. لكن هذه العوامل الإيجابية قد يقابلها إنفاق كبير على التكنولوجيات الجديدة ومنافسة حامية وارتفاع في تكاليف الموظفين. كما أنّ البيئة الاقتصادية والسياسية العالمية يتوقع أن تبقى متقلّبة.

اكتب تعليق

جميع الحقوق محفوظة 2017 لـ Nitrous Car

الصعود لأعلى