انت هنا: الرئيسية » أخبار السيارات » نيسان جي تي آر نيسمو 2020 تحت الاختبار

نيسان جي تي آر نيسمو 2020 تحت الاختبار

نيسان جي تي آر نيسمو 2020 تحت الاختبار

“نيسان” تؤكد من جديد على الأداء المبهر الذي يتيحه اجتماع نيسمو وجي تي آر في طراز واحد
دبي – دعت “نيسان” مؤخراً إعلاميين إلى حلبة سباق EuroSpeedway Lausitz الألمانية من أجل الاطلاع على دقة هندسة سيارة جي تي آر نيسمو 2020 الجديدة في المنطقة التي تُبرز مميزاتها بأفضل طريقة، حيث يحتضن العالم مواقع قيادة مذهلة كثيرة لكن السائق لا يجد إلا في ألمانيا ذلك المزيج بين الطرقات العالية السرعة وحلبات السباق التي تستعرض فعلاً أداء جي تي آر نيسمو السباقي المطلق.
الأصل
تعتبر سيارة جي تي آر نيسمو 2020 من “نيسان” حصيلة اثنين من أهمّ طرازات الشركة: طراز جي تي آر الذي يعود تاريخه إلى 50 عاماً ويتمتع بنجاح مبهر في السباقات وله قاعدة معجبين كبيرة حول العالم، وطراز نيسمو، شركة “نيسان موتورسبورتس إنترناشونال”، التي تختص بتعديل الأداء من خلال إتقان أدقّ التفاصيل. وتشكّل جي تي آر نيسمو 2020 نسخة أقوى من سيارة جي تي آر معدّة للسباقات، وقد خضعت لتعديلات صارمة حتى أصبحت أقوى وملفتة أكثر كسيارة رياضية.
وتعتمد سيارة جي تي آر نيسمو 2020 على التوازن التام. فقد زوّدت بشواحن تربين جديدة أثبتت فعاليتها في السباقات وبناقل حركة محسّن وبعناصر أخفّ. كما خفّض وزنها الإجمالي، ويساهم التحديث الذي أجري على فراملها وإطاراتها وعجلاتها في تخفيض مدة التفافها حول حلبة سباق “نيسان” للتطوير بمعدل 2.5 ثوانٍ. هذا عدا عن تحسين الثبات عند السرعة العالية حتى عند وصولها إلى 300 كلم في الساعة. وقد توصلت “نيسان” إلى كل هذه التحسينات من خلال التالي:
الارتكاز على مفهوم التطوير المستمر
يتطلب الإتقان مثابرة وتبقى الحاجة المستمرة إلى التطوير والتعديل أساس سيارة جي تي آر نيسمو ومبدأ يتّبعه كافة أعضاء فريق العمل الذين تحدوا أنفسهم رجالاً ونساءً منذ البداية. فهم يبدون فضولاً لافتاً ورغبة مستمرة في التحسين عند مراجعة كل تفصيل مهما كان دقيقاً. قد لا تبدو التحسينات البسيطة مهمة لكن عند اجتماعها كلها، تحدث فرقاً كبيراً. فالمهم هو العمل ككل وكيف تصبح سيارة جي تي آر نيسمو امتداداً لجسم السائق وعقله فيما تنطلق السيارة عبر حلبة السباق أو تسير على طريق ما.

تصميم سيارة بقيادة تامورا ومن تنفيذ الفريق
يعمل هيروشي تامورا، الأخصائي المسؤول عن منتجات جي تي آر، لدى “نيسان” منذ أكثر من ثلاثين سنة وقد شهد كل مرحلة من مراحل تطور الطراز.
بدأ حب تامورا للطراز الأسطوري من “نيسان” منذ سن مبكرة حيث شاهد تاكاهاشي كونيميتسو يفوز بسيارة السباق 2000 Skyline GT-R الزرقاء والبيضاء على حلبة فوجي سبيدواي، متغلباً على منافسين أقوياء مثل فريق “مازدا” وسيارة RX3. وعرف تامورا منذ تلك اللحظة أنه لا يريد الاكتفاء بالمشاهدة وإنما يرغب أيضاً في المشاركة في نجاح طراز جي تي آر.
يحرص تامورا اليوم على مواصلة جي تي آر التطور عبر السنين والبقاء متفوقة على منافسيها بما في ذلك السيارات الخارقة الباهظة.
شواحن تربين GT3 لمحرك VR38DETT
تعتبر الدقة أساسية بالنسبة إلى الأداء. فقد تمّ تجميع كل محرك VR38DETT يدوياً من البداية وحتى النهاية وذلك في غرفة نظيفة خاصة. وتولى الأمر حرفيّون ماهرون تقوم مهمتهم على تجميع المحركات المعقدة بشغف ودقة. فمثلما يوقّع الفنانون العريقون اسمهم على أعمالهم الفنية، كذلك يفعل هؤلاء الحرفيون الذين ينقشون اسمهم على لوحة من الألمنيوم تثبّت على مقدمة كل محرك يوافي معاييرهم.
وتعتبر شواحن التربين الجديدة في السيارة ذاتها المستخدمة حالياً في سيارة سباق GT3 التي تشكل نسخة من جي تي آر. وهي تستخدم مروحات تربين من 10 شفرات (أقلّ بواحدة من الطراز الحالي) أرفع بمعدل 0.3 ملم. ويساهم هذا الأمر في تخفيض الوزن بنسبة 14.5% وبالتالي الجمود (24%). ويحدّ غياب شفرة واحدة من معدل التدفق، فما كان من المصممين إلا أن أضافوا صفيحة خلفية جديدة لمنع غازات العادم من التدفق خلف شفرات التربين، ما أدى إلى تحسين فعالية تدفق الهواء. وأوليت عناية خاصة إلى تصميم الشفرات الفعلي. فشكلها الجديد يعزز الفعالية ويساهم في تحسين معدل الدفع والتسارع في أيّ وضع.
ويُظهر الرسم البياني أدناه كيف يتحسن وقت الاستجابة من خلال مقارنة السيارة بطراز جي تي آر نيسمو السابق، حيث تنطلق من سرعة 110 كلم في الساعة ومعدل عزم دوران يبلغ 4000 دورة في الدقيقة عند مستوى السرعة الرابعة (ناقل يدوي). وتعتبر الاستجابة فورية ويمكن الشعور بها حالاً. ويُظهر الرسم البياني الآخر تحسّن استجابة المحرك بنسبة 20% فيما يضغط السائق على دواسة الوقود. ورغم أنّ الطاقة لم تتغير (441 كيلوواط)، إلا أنّه يمكن الشعور بالاختلاف، وهو أمر يعزز طابع محرك VR38DETT المجمّع يدوياً.
وأصبح نظام العادم المعدّل المصنوع من التيتانيوم يتمتع بمظهر لافت، وتعتبر الأطراف اللماعة المصنوعة يدوياً تفصيلاً مميزاً يشكل جزءاً من النظام الخفيف الوزن.
وعند اعتماد نمط R، بات بالإمكان تبديل السرعة بواسطة ناقل الحركة ثنائي التعشيق التسلسلي سداسي السرعات بطريقة هجومية أكثر وذلك بفضل التصميم الجديد لنظام التحكّم المتكيّف بمستوى السرعة. فهو يختار مستوى السرعة الأمثل في كل سيناريو قيادة ويمكن الشعور به بالأخص عند الفرملة أو الاقتراب من منعطف. وبما أنّ سرعة المحرك تبقى عالية المعدل بفضل استخدام مستوى سرعة أقلّ، يتحسّن التسارع عند تجاوز المنعطف.

الخصائص الديناميكية الهوائية والتصميم والاستخدام المكثّف لألياف الكربون
خضع تصميم جي تي آر نيسمو 2020 للتطوير مع أخذ الخصائص الديناميكية الهوائية بعين الاعتبار. فالتغييرات وظيفية بالكامل، حيث تمت زيادة التبريد في مناطق أساسية مثل حجرة المحرّك والفرامل بدون أن يتأثر معامل السحب البالغ 0.26 سلباً.
كذلك، يتميز هذا الطراز بالاستخدام المكثّف فيه لألياف الكربون، حيث أنّ معظم العناصر باتت أخفّ وزناً مقارنة بالطراز الحالي، ويشمل الأمر المصدّ الأمامي والخلفي (-4.5 كلغ) وغطاء المحرك (-2 كلغ) والسقف (-4 كلغ) وأغطية العتبات الجانبية والصندوق والجناح الخلفي. لقد جرى تحسين كل عنصر من أجل إنقاص الوزن وزيادة القوة الضاغطة وتعزيز الخصائص الديناميكية الهوائية. وقد أدت هذه العناصر الخارجية مجتمعة إلى خفض الوزن الإجمالي بمعدل 10.5 كلغ إضافة إلى التخفيض الذي ناهز الـ20 كلغ بفضل التحديثات والعناصر الجديدة.
ويعتبر السقف في نسخة عام 2020 من السيارة أهمّ جزء استُخدمت فيه ألياف الكربون. فقد ساهم في تخفيض الوزن ومركز الثقل من أجل توفير تحكّم أكبر. وصُنع السقف باستخدام تقنية ضغط هي الأولى من نوعها في العالم تشمل استخدام صفيحة كربون وبنية قاسية خفيفة الوزن، ما يجعل تركيبة الكربون أخفّ ويحسّن عزل الصوت ويمنح السيارة مظهراً ملفتاً. وتشمل التغييرات الأخرى التي طالت بنية ألياف الكربون أنابيب NACA على غطاء المحرك والتي أصبحت مدمجة ببنية السيارة.
واستوحي تصميم المصد الأمامي الرياضي بشكل كبير من سيارة السباق جي تي آرGT3 . فهو يزيد القوة الضاغطة الأمامية بمعدل 7 كلغ ثقلي بدون زيادة السحب. كما تساهم الفتحات على المصدّ الأمامي في انسياب الهواء حول هيكل السيارة وتجنب الاهتزاز عند الجناح الخلفي، ما يعزز ثبات السيارة عند السرعات العالية. كما أنها تساعد على إخراج الهواء الساخن المضغوط بعيداً عن حجرة المحرك.
تتوفر سيارة جي تي آر نيسمو 2020 باللون الأحمر والأسود والفضي والأبيض اللؤلؤي وهي كلها مزودة بمرايا جانبية سوداء تميّزها عن سائر طرازات جي تي آر.

الفرامل: سماكات Brembo ودوارات من الخزف والكربون
تعاونت “نيسان” مع مصنّع الفرامل الإيطالي Brembo في تصنيع نظام فرملة جديد كلياً لطراز جي تي آر نيسمو 2020 الذي زوّد بسماكات خاصة كبيرة الحجم وبدوارات من الخزف والكربون هي الأكبر في أيّ سيارة للمصنّع الياباني (الأمامية 410 ملم والخلفية 390 ملم).
وتعتبر السماكات بأربعة مكابس في الخلف وستة في الأمام شديدة المتانة وتحسن إلى حدّ كبير وقت استجابة الفرملة التي تتميز بفعالية أكبر.
أما الميزة الأهم في نظام الفرملة فتنتج عن بنية كربيد السيليكون التي صُنعت منها الدوارات وساهمت في تخفيض الوزن غير المعلّق بمعدل 16.3 كلغ. وهي تولّد مع بطانات الفرامل العالية الأداء احتكاكاً أكبر يتيح تحكماً أكبر وأفضل في كافة أوضاع الفرملة.
وتمّ تحسين عملية تبريد الدوارات الأمامية من خلال تغيير زاوية تركيب موجّهات الهواء، ما ساعد على انسياب كمية أكبر من الهواء نحو مركزها. كذلك، طُليت السماكات بالأصفر القادر على مقاومة حرارة تتجاوز الألف درجة مئوية والذي يحافظ على لونه رغم كثرة الاستخدام والتعرّض للحرارة.

إعادة تصوّر التحكّم والثبات والتوجيه
يحسّن نظام التعليق الذي زوّدت به جي تي آر نيسمو 2020 الثبات على المنعطفات ويوفر تجاوباً أكبر وقيادة أسلس. فقد أصبح التوجيه أكثر دقة من أيّ وقت مضى بحيث لا يتطلب سوى تصحيحات بسيطة عند سرعات تصل إلى 300 كلم في الساعة.
كما زوّد الطراز بإطارات حصرية مسبوكة من الألمنيوم المتين قياس 20 بوصة ومصنّعة منRAYS ، وهي أخفّ من قبل بـ100 غرام وتمتاز بتصميم من تسعة أضلاع يعزّز متانتها. ويُبرز شعار نيسمو الظاهر بالأبيض والأحمر على العجلات حصريتها.
أما عجلات دانلوب الحديثة التصميم والتي تمتاز بعنصرها المطاطي الجديد فتزيد التشبّث بالطريق بنسبة 7% كما يساهم شكل الأثلام في الأمام والذي قلّ عددها واحداً في تعزيز التشبّث بنسبة 11%. ويساهم شكل أطراف العجلات الأكثر دائرية بتعزيز التشبّث أيضاً حين تميل السيارة عند الانعطاف، حيث زادت قوة انعطاف العجلات 5%. ويحسّن الأمر أيضاً تجاوب نظام التوجيه ومقاومة الانقلاب لدى المقارنة مع الطراز الحالي.
وبالنسبة إلى ممتص الصدمات من طراز Bilstein DampTronic، تمّ تعديل ارتداده (ألين بـ20%) وضغطه (ألين بـ5%) بعد الأخذ بعين الاعتبار انخفاض الوزن بمعدل 30 كلغ تقريباً. وتساهم النوابض المعدلة بتعزيز سرعة تجاوب التوجيه والحفاظ على الثبات على الطريق.
وطالت العناية بالتفاصيل الهيكل وعملية بنائه. فقد استُخدم نوع خاص من اللحام للجمع بين الوصلات على الهيكل، ما جعله أكثر متانة وساهم في تعزيز دقة أدوات التحكم عند دفع السيارة إلى أقصى حدودها.

مقصورة داخلية مريحة
تحمل مقاعد جي تي آر نيسمو الأمامية الحصرية توقيع Recaro وقد تمّ تحسينها في نسخة عام 2020 لتحتوي السائق والراكب بجانبه بشكل أفضل (غير متوفرة في الولايات المتحدة وكندا). وقد استُخدمت بنية من ثلاث طبقات تحيط فيها ألياف الكربون بقسم داخلي أساسي من أجل تحسين طريقة دعم الجزء العلوي من الجسم. كما زادت إضافة إطار إلى الغلاف الكربوني متانة المقاعد الالتوائية (20% تقريباً)، وهو أمر يمنع التقوّس عند اندفاع السيارة بسرعة عند المنعطفات ويوفر دعماً أكمبر لدى الفرملة. يشار إلى أنّ هذا الأمر لم يؤثر سلباً على الوزن إذ أصبح كل مقعد أخفّ بـ1.4 كلغ.
لا يتوفر سوى لون واحد لمقاعد المقصورة الداخلية هو الجلد الأسود الخاص بـ”نيسمو” مع تطعيمات باللون الأحمر. ويتخلّل المقاعد تطعيمات جلد سويدي اصطناعي أحمر وجلد ألكانترا رمادي غامق على المقود ولوحة العدادات والسقف.

اكتب تعليق

جميع الحقوق محفوظة 2017 لـ Nitrous Car

الصعود لأعلى