انت هنا: الرئيسية » تجارب السيارات » Mercedes-Benz S 500e L – PLUG-IN HYBRID

Mercedes-Benz S 500e L – PLUG-IN HYBRID

Mercedes-Benz S 500e L – PLUG-IN HYBRID

 

تصوير رامز الخانجي

الفخامة المطلقة اللامحدودة…مع الطراز S 500 e L من مرسيدس والذي كان لنا فرصة رائعة لتجربته ، كل الشكر لشركة الامارات للسيارات EMC وكلاء مرسيدس-بنز في أبوظبي لاتاحة الفرصة لنا.

حيث انه لا توجد الكثير من التغيرات الخارجية عن باقي طرازات الفئة اس, سوى في حصولها على منفذ خلفي لشحن البطارية. تكمن التغيّرات تحت غطاء الفئة, فهي مزود بمحرك تيربو V6 سعة 3.0 لتر.

تقول مرسيدس ان سيارتها الهجينة يمكنها ان تكمل 30 كم باستخدام الطاقة الكهربائية فقط. وان معدّل استهلاكها للوقود هو 3 لتر لكل 100 كم. ولا تتعدى كمية انبعاثاتها 69 جرام لكل كليومتر. وهناك خيارات مختلفة للقيادة, وهي القيادة الهجينة, او القيادة E-Drive باستخدام الطاقة الكهربائية فقط, او E-Save, خيار القيادة الذي يستخدم الطاقة الكهربائية عند الحاجة, وخيار القيادة الأخير Charge, الذي يقوم بشحن بطارية السيارة اثناء استخدام محرك الوقود.

مرسيدس S500e Hybrid وصلت الى صالات العرض في ابو ظبي من خلال وكيلها الحصري شركة الامارات للسيارات , بعد ان تم الكشف عنها لأول في معرض فرانكفورت .

سيارة هجين تقطع 94 ميلا بغالون الوقود الواحد

هذا وقد كشفت شركة «مرسيدس بنز» في وقت مسبق في معرض فرانكفورت عن أحدث فئة «إس كلاس» هايبرد (هجين) فاخرة تضع معايير جديدة لكفاءة التشغيل لم تكن متاحة قبل سنوات قليلة، فالسيارة «إس 500 هايبرد» التي يتم شحنها كهربائيا من مصدر خارجي تقطع بغالون الوقود الواحد 94.2 ميل مع بث كربوني لا يزيد على 69 غراما لكل كيلومتر تقطعه. وهي أول سيارة من هذه الفئة تغطي مسافة 100 كيلومتر بثلاثة لترات فقط من الوقود.
ويمكن تشغيل هذه السيارة بالمحرك الكهربائي وحده إلى مسافة 18 ميلا، وهو محرك يمكن شحنه من خارج السيارة ويوفر قدرة 80 كيلوواط من الطاقة، ويساهم في دفع السيارة مع محرك بترولي آخر سعته ثلاثة لترات بست أسطوانات وشاحن توربيني.

وتعد هذه السيارة التي قدمتها الشركة في معرض فرانكفورت هذا العام للمرة الأولى، ثالث فئة هايبرد تقدمها في قطاع «إس كلاس». وسبق للشركة أن قدمت «إس 400 هايبرد» مع بطارية ليثيوم في عام 2009، ثم قدمت بعدها «إس 300 هايبرد بلوتيك»، وجميعها تتمتع بنظم إدارة طاقة تتحكم بدمج طاقة المحركين أو تفصل بينهما وفق ظروف التشغيل.

ويوضح خبير الأبحاث في الشركة، الدكتور توماس فيبر، أن الشركة تضع معايير جديدة في «مرسيدس إس 500 هايبرد» الجديدة لقيادة بلا تلوث، ويقول إنها سيارة فاخرة تعتمد على استهلاك وقود مماثل لسيارة اقتصادية.

وتختلف «إس 500 هايبرد» عن سابقاتها في أنها يمكن شحنها كهربائيا من مصدر خارجي وتوفر 10 أضعاف طاقة النظم السابقة التي كانت تعتمد على الشحن من المحرك البترولي أو الديزل وعلى استعادة طاقة المكابح.

ويمكن للسائق الاختيار بين أربعة نظم هايبرد مختلفة هي الجمع بين المحركين بخيار هايبرد أو اختيار «إي مود» للدفع الكهربائي وحده، أو «إي سيف» وهو يحتفظ بطاقة البطاريات القصوى للاستخدام فيما بعد عند الحاجة، وأخيرا خيار الشحن الذي يشحن البطاريات أثناء تشغيل السيارة.

وتحمل السيارة الجيل الثاني من نظام الهايبرد الذي يتميز بإدارة ذكية للطاقة لرفع كفاءة التشغيل. ويتعامل هذا النظام بكفاءة، ليس فقط مع حالة القيادة وتوجيهات السائق، وإنما أيضا مع عوامل الطريق من منحنيات ومرتفعات ومهابط وحدود السرعة لمسافة خمسة أميال أمام السيارة. ويستخدم النظام المعلومات التي يوفرها نظام الملاحة «كوماند» لإدارة شحن البطارية وتفريغها، والهدف هو استخدام الطاقة أفضل استخدام ممكن مثل شحن البطاريات أثناء المهابط.

وتكمن أوفر إمكانيات خفض استهلاك الطاقة في نظام الهايبرد في درجة استعادة الطاقة من المكابح. وفي هذه السيارة يؤثر ضغط المكابح على المحرك الكهربائي لكي يتحول إلى مولد كهربائي يستمد طاقته من ضغط المكابح ويحولها إلى البطاريات لشحنها.

 

 

وفي حالات الانطلاق بلا ضغط على دواسة السرعة أو التهادي على مهابط الطريق ينقطع الإشعال الداخلي في المحرك ويجري شحن البطاريات في الوقت نفسه، وبعد إعادة استخدام المحرك البترولي يتم شحن البطاريات أيضا في نقاط محددة وفقا لضرورات نظام التشغيل. وتتم هذه المراحل تلقائيا بلا أي تدخل من السائق، كما لا يشعر بها السائق أو الركاب.

وكانت «إس 400 هايبرد» أول سيارة هجين تنتجها شركة «مرسيدس بنز» في عام 2009 وباعت منها 20 ألف سيارة، وكانت تحمل الجيل الأول لنظام هايبرد الخاص بالشركة. وما زالت الشركة تنتج «إس 400» التي تقطع 44.8 ميل بغالون الوقود الواحد، ما يعني زيادة في كفاءة السيارة الجديدة تبلغ نسبتها 20 في المائة عن سابقتها. ولا يزيد بث العادم الكربوني في هذه السيارة على 147 غراما لكل كيلومتر تقطعه، وهو ما يمثل رقما قياسيا لسيارة تحمل قدرة 333 حصانا من محركيها.

*معايير الكفاءة الجديدة التي حققتها السيارة «إس 500 هايبرد» بالشحن الخارجي تعود أهمية هذه السيارة الجديدة إلى أنها أرست معايير اقتصاديات تشغيل جديدة في القطاع الفاخر، من حيث رفع الكفاءة ونظافة التشغيل إلى معدلات غير مسبوقة. وتلك أهم هذه المعايير الجديدة التي تعد الآن مقياسا في هذا القطاع:

* بث عادم كربوني لا يزيد على 69 غراما لكل كيلومتر.

* انطلاق بالمحرك الكهربائي وحده لمسافة 18 ميلا.

* قطع مسافة 94.2 ميل بكل غالون من الوقود.

* سرعة قصوى تصل إلى 155 ميلا في الساعة.

* انطلاق إلى سرعة 62 ميلا في الساعة في 5.5 ثانية.

* نظام إدارة ذكي للطاقة يتعامل مع نظام «كوماند» للملاحة من أجل الاستخدام الأمثل للطاقة وفقا لظروف الطريق ويقرأ مسافة خمسة أميال أمام السيارة.

* إمكانية اختيار نظام التشغيل الأمثل من بين أربعة خيارات.

* شحن خارجي سريع لبطارية قوية الطاقة.

* إمكانية تكييف مناخ السيارة من قبل ركوبها.

المحرك:
سعة 3.0 ليتر – 6 أسطوانات وثنائي التيربو
القدرة بالأحصنة:
442 حصانًا (عند 5,250 – 5,500 لفة/دقيقة)
العزم:
650 نيوتن متر (عند 1,000 – 4,750 لفة في الدقيقة)
التسارع:
من الثبات إلى سرعة 100 كيلومتر/الساعة في 5.2 ثوانٍ
السرعة القصوى:
250 كم/ساعة

كما وتمكنت مرسيدس الفئة اس من التفوق في تجسيد الدور الذي تقوم به شركة مرسيدس-بنز في مجال صناعة السيارات مقارنة بأي فئة أخرى على مدار عدة عقود. لقد أتاحت السمات الهندسية الفريدة الثلاثة؛ ‘القيادة الذكية‘ و‘التقنية المثالية‘ و‘الرفاهية المطلقة‘ لسيارات الفئة S الجديدة كلية الانطلاق إلى آفاق أبعد. تجسد هذه الفئة أحدث ما توصلت إليه الشركة من ابتكارات تقنية في السيارة الرائدة التي تمثل تدشينًا لمرحلة جديدة في أسواق السيارات.
إحساس عصري بالتفوق مع تصميمات رائعة وشكل رياضي أنيق
سيارة ديناميكية وعصرية وتصميم داخلي وخارجي مبتكر، إذ يتضمن التصميم الداخلي خصائص عصرية مثل وحدة العرض المبتكرة المميزة بشاشتي عرض TFT مقاس (12.3) بوصة. كما تعد سيارات الفئة S الجديدة كلية بمثابة منصة عمل متحركة مزودة بكافة سبل الراحة والرفاهية والتقنية في صالون السيارة.
الشكل الخارجي لافت للأنظار
إن الأنظار تتعلق بسيارات الفئة S الجديدة كلية، حيث يجمع تصميمها الخارجي بين الأناقة المفرطة ورشاقة السيارات الرياضية. إن شبكة الرادياتير الثلاثية الأبعاد وكشاف الإضاءة الأمامي ذا التصميم المبتكر والمصابيح الخلفية الثنائية الألوان تعزز من مكانتها كواحدة من أفخم السيارات الصالون على مستوى العالم. كما يتوفر الطراز AMG الاختياري المتميز بهيكل AMG الأنيق الديناميكي والإطارات المعدنية الخفيفة اللذين يعززان التصميم الرياضي والخصوصية للفئة S الجديدة.

الجزء الداخلي – إحساس رفاهية لا مثيل لها.
إن جوهر الأجواء الداخلية لصالون السيارة الفسيح للغاية يتمثل في إضفاء نوع من الراحة والاسترخاء لإتاحة الفرصة للتركيز في العمل إذا تَطَلَّبَ الأمر ذلك. وتتمثل أولى الخصائص التي لا تخطئها العين في الإطار الخشبي الذي يُغَلِّف المساحة الداخلية كلها. كما تضفي الإضاءة البيضاء شعورًا بالدفء علاوة على الإضاءة المحيطية الممتدة في الأجزاء الداخلية مع إمكانية الاختيار من بين سبعة ألوان تعطي شعورًا براحة خالصة. وعند فتح الأبواب، تعمل الإضاءة المحيطية بشكل تلقائي وتصدر مؤثرات ضوئية كما لو كانت ترحب بالركاب العائدين إلى بيتهم.

باقة Chauffeur (اختيارية
تتميز هذه الباقة بمساحة في المقعد الخلفي توفر أقصى درجات الراحة والأمان لتلبية احتياجات الخصوصية، حيث إن هذه الحزمة مصممة بشكل خاص لزيادة مستوى الراحة في المقعد الخلفي للسيارة. تتميز سيارات هذه الباقة بإمكانية تحريك المقعد الخاص بالراكب الأمامي إلى ما يُطلق عليه “وضع السائق” مما يتيح زيادة المساحة المخصصة لراحة قدمي الراكب الذي يستقل المقعد الخلفي علاوة على راحة الراكب الأمامي أيضًا، وهو ما يمكن تحريكه كهربائيًا.

المقعد الوثير
مقعد مخصص للصفوة ممن يجلسون في الجزء الأمامي من السيارة مع مسند جانبي مخصص للنوم بحيث يمكن تمديد المقعد للخلف للوصول إلى وجهتك بأقصى مستوى من الراحة – ويمكن مد هذا المقعد فقط بلمسة زر واحدة؛ حيث يمكن ضبط عدد لا حصر له من أوضاع الاستلقاء بلمسة زر واحدة، حيث يتيح ذلك تمديد ظهرك وإعداد وسائد المقعد والمساند الجانبية لتوفير أقصى مستوى من الراحة.

مقعد خلفي من الدرجة الأولى مع مقصورة لرجال الأعمال
تتميز المساحة الخلفية في سيارات هذه الباقة بإمكانية تحويلها إلى ما يشبه مكاتب رجال الأعمال. وعلاوة على توفير إمكانيات اتصال هائلة للهواتف المتحركة وأجهزة الحايب الآلي المحمولة، فإن هذه الخاصية يمكن أن تتضمن جهاز هاتف متكاملًا حسب طلب العميل وطاولتين قابلتين للطي ومبرِّدًا وحاملي أكواب يمكن التحكم في درجة حرارتهما إضافة إلى إضاءة داخلية خافتة حيث يمكن الاختيار ما بين الإضاءة الحمراء التي تعطي إحساسًا بالدفء والزرقاء التي تضفي شعورًا بالبرودة.
المحركات – القوة والثقة
تتميز سيارات الفئة S بقوتها الفائقة لدرجة قد تصل إلى حد الكمال. يُختصر مبدأ كافة عمليات تطوير سيارات مرسيدس-بنز في أننا “لا نرضى عن المثالية بديلًا” – وهو ما ينطبق بالتالي على عمليات تطوير محركات البنزين في سيارات الفئة S الجديدة. ولهذا بذل المطورون لدينا جهودًا فائقة لتصميم محركات تنطلق بسرعة الصاروخ من الوهلة الأولى. وتعمل المحركات حاليًا بفاعلية كبرى علاوة على قدرتها على الاقتصاد في الموارد الطبيعية والمحافظة على البيئة. ويتضمن المحرك كل هذه المزايا وهو يضم ما يصل إلى ثماني أسطوانات.
أول نظام تعليق في العالم يتضمن “عيون”
تعد سيارة الفئة S الجديدة كلية السيارة الأولى في العالم القادرة على اكتشاف أي عوائق في الطريق؛ ففي حالة اكتشاف نظام ‘مسح الطريق‘ مثل هذه العوائق من خلال الكاميرا المجسمة، يقوم ‘جهاز التحكم السحري في هيكل السيارة‘ بضبط نظام التعليق مقدمًا للتعامل مع الموقف. يتضمن الجهاز القياسي لسيارات الفئة S الجديدة نسخة متطورة من نظام التعليق الذي يعمل كليًا بالهواء ‘AIRMATIC‘ مدمجًا به جهاز توقيف تدريجي يعمل حسب ظروف الطريق.
أول نظام تعليق في العالم يتضمن “عيون”play
نقل الحركة، مفهوم جديد للسير على الطرق
يسيطر التناسق والانسجام على الموقف حيث لا مجال للمناورات المفاجئة. لذلك تتميز سيارات الفئة S الجديدة بنظام أوتوماتيكي لنقل الحركة قادر على تغيير تروس التعشيق بسلاسة لا مثيل لها، حتى في أثناء القيادة الديناميكية. وينعدم تقريبًا مستوى الضجيج والاهتزازات إلى الصفر، والهدف من كل هذه المزايا هو أن ينعم من يستقل هذه السيارة بأقصى درجات الراحة في الرحلة.
نظام 4MATIC
يعمل نظام ‘4MATIC‘ على الارتقاء بمستوى الثبات والجر والاحتكاك على الطُّرق الرطبة أو المكسوة بالثلج وذلك بفضل المحافظة على مستوى ثابت لتوزيع العزم بنسبة 45:55 في كل الظروف.
خصائص أمان فائقة التطور وتقنية قيادة مبتكرة وسبل ترفيه من خلال أجهزة ذكية تجعل من تجربة القيادة رحلة في عالم الثقة، ويشعر الركاب فيها أنهم يستقلون على بساط الريح الذي يطير بهم في الفضاء المتناهي. كما تحتل الفئة S الجديدة كلية مكانة رائدة على الطرق إلى جانب تميزها على صعيد الأمان أثناء القيادة الذي يتواءم مع فلسفة القيادة الذكية التي تتبناها مرسيدس بنز بعنوان: “الأمان المطلق”.
خاصية ‘DISTRONIC PLUS’ نظام ضبط مسافة الأمان المعدل مع خاصية التحكم في عجلة القيادة ‘STEER CONTROL’ ونظام التوقف والانطلاق التوجيهي (اختياري)
يحافظ هذا النظام على ثبات سرعة السيارة ويسيطر على المسافة بينها وبين السيارة التي تسير أمامها. إضافة إلى ذلك، تساعد الخاصية الجديدة ‘STEER CONTROL’ قائد السيارة في سهولة التحكم في عجلة القيادة للاستمرار في الحارة التي يسير فيها. يتولى هذا النظام السيطرة على زمام الأمور بدلًا من السائق وخاصة في حالات الاختناق المروري والإشارات المرورية، لأن هذا النظام يتيح توقيف السيارة بشكل ذاتي وفي نطاقات سرعات محددة تساعد السيارة في التسارع ثانية.
خاصية ‘DISTRONIC PLUS’ نظام ضبط مسافة الأمان المعدل مع خاصية التحكم في عجلة القيادة ‘STEER CONTROL’ ونظام التوقف والانطلاق التوجيهي (اختياري)
خاصية مساعد الرؤية الليلية الإضافي (اختيارية)
تساعد هذه الخاصية في السير في الطرق المظلمة وغير المألوفة وفي حالة عبور حيوانات برية أو عبور مشاة؛ حيث تقترن القيادة ليلًا في حد ذاتها بالعديد من المخاطر. يتيح النظام المساعد هذا الحد من هذه المخاطر من خلال تعزيز مستوى الرؤية الليلية للسائق.

المقاعد: مكتب متنقل ومركز للرفاهية (اختياري)
في ظل وجود العديد من الابتكارات الرائدة على مستوى العالم مثل خاصية التدليك النشطة ‘ENERGIZING‘ التي تعتمد على مبدأ الحجارة الساخنة أو التهوية النشطة للمقاعد المزودة بمراوح لعكس اتجاه الهواء، وقد نجحت شركة مرسيدس-بنز في الارتقاء بمستوى الراحة الذي توفره المقاعد والأجواء الداخلية الرائعة لسيارات S الفئة الجديدة إلى آفاق جديدة.

باقة فلترة الهواء و التعطير (اختيارية)
تتيح فلترة الهواء والتعطير ‘AIR-BALANCE PACKAGE‘ تعطير جو السيارة بأربعة عطور راقية حسب اختيار العميل وذوقه. وتتميز هذه الباقة بإمكانية نشر هذا العطر كرذاذ وتحويله إلى أيونات وتصفيته بصورة أكثر فاعلية مقارنة بالنموذج التقليدي.
مركز اتصال وقاعة موسيقى (اختياري)
جيل جديد تمامًا من الوسائط المتعددة المتاحة من خلال برنامج (COMAND Online) عبر الإنترنت الذي يحتفل ببداية انطلاقه مع سيارات الفئة S الجديدة. وهناك خصائص مبتكرة أيضًا مثل النظام المتعدد المستخدمين الذي يتيح التحكم في برنامج الوسائط المتعددة الموسيقي من أي مقعد في السيارة. كما تتميز السيارة بشاشتين ملونتين عاليتي الدقة مقاس 30.7 سم (أي ما يعادل 12.3 بوصة) تمثلان مركز المعلومات الجديد في سيارات الفئة S الجديدة علاوة على نظام اتصال عن بُعد يعمل باللغة العربية بالكامل للمرة الأولى.
مع حلول الظلام، تبدأ كشافات سيارات الفئة S الجديدة كلية في العمل. إذ تنطلق كشافات الإضاءة الأمامية LED في العمل والاستجابة لمختلف الظروف بصورة تلقائية تمامًا، بحيث تسلط ضوءها بدقة على المناطق الحالكة الظلام في الوقت المناسب لذلك. كما يمكنك تحديد خيار عدم تركيز الضوء على السيارات القادمة إذا لم تكن تريد أن تبهرهم بضوء سيارتك. وهذا من شأنه توفير مستوى رؤية مثالي حسب كل موقف في أثناء القيادة، وفوق هذا وذاك، ستشعرك الإضاءة القوية بنوع من الارتياح والطمأنينة نحو الوجهة التي تسير إليها.

التقنية
نظام الإضاءة LED الذكي

تتولى مصابيح الإضاءة الأمامية LED العالية الأداء توزيع الإضاءة وفقًا لظروف القيادة ومن ثم فإنها تُعد إحدى العوامل الجوهرية في مفهوم القيادة الآمنة. وتتمثل إحدى النقاط البارزة في هذا النظام في خاصية مساعد ضبط ضوء السيارة الأمامي البعيد المدى، حيث يساعد هذا النظام في التحكم تلقائيًا في ضوء السيارة الساطع من خلال عوامل ضبط سلسة فضلًا عن إمكانية ضبط ضوء السيارة الأمامي البعيد المدى حتى يصل إلى مستوى ضوء السيارة الأمامي القصير المدى.
فصل الصورة (SPLITVIEW)
تم الإبقاء على نظام فصل الصورة (SPLITVIEW) المتميز لكلٍّ من قائد السيارة والراكب الأمامي. يُشَكِّل نظام (COMAND Online) الذي يعمل من خلال الإنترنت صورة مختلطة من وسيلتي عرض منفصلتين (مثل التلفاز ونظام الملاحة). ثم يتم فصل الصورتين في شاشة العرض المركزية العالية الدقة من خلال منشور، مما يتيح لقائد السيارة والراكب الأمامي رؤية كل صورة على حدة بناء على زاوية الرؤية.
نظام الحماية المبكرة المعدل PRE-SAFE Plus
تُستخدم حساسات الرادار في المصد الخلفي للسيارة لمراقبة المنطقة الواقعة خلف السيارة. ولتفادي الاصطدام بمؤخرة السيارة، تومض أضواء التحذير من الاصطدام بسرعة وبشكل متكرر لتحذير قائد السيارة الخلفية.
الراحة
خاصية KEYLESS-GO
دع يديك تتفرغان للأمور الأكثر أهمية في الحياة. تتيح خاصية (KEYLESS-GO) لقائد السيارة فتح الأبواب أو تشغيل المحرك دون مفتاح، فكل ما يحتاج إليه هو مفتاح خاصية (KEYLESS-GO) الذي يتضمن شريحة داخلية مخصصة له. لتشغيل المحرك، يقوم قائد السيارة بالضغط على زر التشغيل/الإيقاف. علاوة على ذلك، يمكنه فتح غطاء محرك السيارة وإغلاقه عن بُعد فقط بالضغط على أزرار التحكم عن بعد المدمجة في المفتاح. ويعد التحكم في السيارة دون استخدام اليدين أحد خصائص الراحة والرفاهية الإضافية. كما يمكن إغلاق غطاء المحرك وفتحه من خلال ركلة خفيفة أسفل المصد الخلفي.
باقة ركن السيارة المدمج بها كاميرا تتحرك بزاوية 360 درجة
تساعد باقة ركن السيارة القائد في حالات الركن والمناورة في مساحات محدودة. كما أنها تضمن رؤية الجوانب الأربعة للسيارة لتقييم الموقف بشكل أسهل في حالة الرغبة في إجراء مناورة.
نظم صوت Burmester
مع جهاز أمامي لتضخيم الصوت وما يصل إلى 24 سماعة إن الجهاز الأمامي المبتكر لتضخيم الصوت الذي طورته شركة مرسيدس-بنز، الذي يُستخدم للمرة الأولى في سيارة صالون يمثل أحد الخصائص الشائعة في كل أنظمة الصوت. ونظرًا لتوفر بدائل نظام الصوت القياسي المزود بـ 10 سماعات، يتوفر نظاما صوت فائقا الجودة قام بتطويرهما خبير الأجهزة الصوتية بورمستر: والنظامان هما نظام ®Burmester للصوت المحيطي، ونظام ®Burmester للصوت المتطور المحيطي الثلاثي الأبعاد. ويتميز النظام الثلاثي الأبعاد بمؤثرات بصرية كأصوات زقزقة الطيور الموجودة في المثلث العاكس علاوة على ثلاث سماعات رأسية.

اكتب تعليق

جميع الحقوق محفوظة 2017 لـ Nitrous Car

الصعود لأعلى