انت هنا: الرئيسية » رياضة السيارات » رالي لبنان الدولي روجيه فغالي يستعيد اللقب من العطية ونجله أليكس ثالثاً

رالي لبنان الدولي روجيه فغالي يستعيد اللقب من العطية ونجله أليكس ثالثاً

رالي لبنان الدولي روجيه فغالي يستعيد اللقب من العطية ونجله أليكس ثالثاً

في منصة تتويج تاريخية استعاد اللبناني روجيه فغالي اللقب من حامله القطري ناصر صالح العطية، ليحرز المركز الأوّل للمرة الـ 15 في مسيرته، فيما صعد نجله الشاب أليكس (21 عاماً) للمركز الثالث بعد انسحاب اللحظات الأخيرة للمخضرم روديك الراعي.
رالي لبنان: فغالي يستعيد اللقب من العطية ونجله أليكس ثالثاً
احتفظ رالي لبنان الدولي في نسخته الـ 43 بفصول الدراما حتّى المرحلة العاشرة الاخيرة ” حبوب – بنتاعل” بمسافة 21.300 كيلومتراً، إذ بعدما حملت رائحة الفوز لروجيه فغالي مع ملاحه جوزيف مطر (شكودا فابيا رالي2 إيفو) على حساب حامل اللقب القطري ناصر صالح العطية مع ملاحه ماثيو بوميل (فولكسفاكن بولو جي تي آي أر5)، قدمت أيضاً “دراما” اللحظات الأخيرة بعد انسحاب رودريك الراعي مع ملاحه جورج ناضر (إيفو9) الذي سيطر على المركز الأوّل بين سيارات المجموعة “ن” والثالث منذ انطلاق الرالي مساء الجمعة.

وبحسب ما قيل فقد شوهدت سيارة الراعي متوقفة في بداية المرحلة إثر توقف المحرك عن الدوران.

كما خلطت الأوراق في فئة سيارات الدفع الأمامي اذ انسحب أيضاً السائق إلياس الدهني على متن “سيتروين دي أس3” والذي هيمن بدوره على منافسات فئته والمركز الخامس منذ البداية، إلا أن مشكلة ميكانيكية في “دينامو” السيارة حالت دون وصوله إلى خط النهاية.

وبالعودة إلى إنجاز روجيه فقد ختم المرحلة الأخيرة بثاني أسرع توقيت متأخرًا بفارق 12 ثانية عن الأسرع العطية في استراتيجية الحفاظ على المركز الاوّل وعدم ارتكاب أي خطأ يهدر كل التعب المبذول خلال 3 ايام.

وأنهى الفغالي الرالي بوقت إجمالي قدره 1.51.15.2 ساعة متقدماً بفارق 26 ثانية عن العطية، فيما وصل أليكس، الذي ضمن لقب بطولة لبنان لسيارات المجموعة “ن”، ثالثاً متأخرًا بفارق 10.003 دقائق عن والده الذي صعد إلى منصة التتويج مع نجله للمرة الثالثة هذا الموسم بعد راليي الربيع وجزين في البطولة المحلية حيث حلّ أليكس ثالثاً خلف روجيه والراعي.

وهو ثاني صعود شرق أوسطي لأليكس في عامه الاوّل في البطولة الإقليمية حيث كان حلّ ثالثاً في رالي الاردن الجولة الثانية.

قال روجيه بعد الفوز لموقع “موتورسبورت: “الرالي كان رائعاً وكان التوفيق حليفنا ولكي يخوض السائق رالي لبنان ليس من السهل أن يكون دائمًا أن يقود على الحد الأقصى وألاّ يتعرض لحالة إنثقاب أو لمشكلة.. اعتقد أن هذا كله عائد للتحضير التمرين في السابق والفضل لفريق موتورتيون وملاحي جوزيف”.

وتابع: “اليوم توجنا أبطال رالي لبنان للمرة الـ 15 والاجمل من كل ذلك أن اليكس إلى جانبي على منصة التتويج وبطل لبنان… هو أجمل شعور في حياتي.. هذا أمر جميل”.

كما عزز فغالي الأب رقمه القياسي بعدد الإنتصارات على المسارات الإسفلتية لرالي بلاده إلى 15، وقد تناوب على الفوز إلى جانبه في المقعد الساخن كل من زياد شهاب مرتين عامي 2000 و2003 ونبيل نجيم 5 مرات أعوام 2004، 2006، 2007، 2009 و2010 والإيطالي جيوفاني بيرناكيني مرة عام 2008 وجوزيف مطر 7 مرات أعوام 2011، 2012، 2013، 2015، 2017، 2018 و2021.

في المقابل، حقق ملاحه مطر انتصاره الثامن، علماً أن فوزه الاوّل كان مع جان بيار نصرالله في عام 1997 على متن لانسيا دلتا إتش أف انتغرال.

أما العطية فقد حصد المزيد من النقاط في بطولة الشرق الأوسط للراليات حيث يحتل المرمز الأوّل بعد فوزه براليي قطر والأردن، في سعيه لاحراز اللقب للمرة الـ 17 في مسيرته. علما أن انتصاراته الشرق أوسطية تجمدت عند 87 وهو رقم قياسي، أمام الإماراتي “الطائر” محمد بن سليّم مع 60 فوزاً، يليهما روجيه فغالي مع 15 حققها جميعها في رالي بلاده.

قال الدهني بعد انسحابه: “أريد أنّ أقول لضومط بو ضومط (بطل لبنان السابق والذي يشرف على تحضير سيارته) ألاّ يحزن لأنه كان شعر بالحزن أكثر مني”.

وعن إمكانية تبديل الدينامو الذي تعطل، قال: “لم يكن هناك موقف صيانة بل تجمع للسيارات حيث لا يمكنك أن تقوم بإصلاح أي عطل”.

واضاف متحدثاً عن شعوره بعد انسحابه: “بكيت داخل السيارة، وقد بذلنا جهوداً جبارة خلال اسبوعين تحضيراً لرالي لبنان، علماً أني أبلغ 26 عاماً وأشارك في فئة جونيور الشرق الاوسط على أمل المشاركة في رالي قبرص وعُمان والكويت”.

وتلى الثلاثي شادي فقيه وطارق يونس (لبنان) وباسل أبو حمدان أوّل سيارات الدفع الأمامي، فدافيد مزهر والكويتي مشاري الظفيري وأحمد خالد وكارل رزق وأخيرًا هنري قاعي العائد إلى المنافسات بعد إنسحابه يوم أمس.

وفي تصريح أوّل لعماد لحود رئيس السلطة الرياضية المحلية، علّق قائلاً على فوز فغالي: “برافو لروجيه (فغالي) الذي فاز برغم إمكاناته اللبنانية المتواضعة. بذل مجهوداً رياضياً رائعاً وهو مثال لكل شخص يريد أن يدخل معترك الرياضة ومفاده أن المثابرة تمنحك الفوز”.

وأضاف: “على الشخص أن يجعل الرياضة حياته اليومية. النتيجة التي حققها روجيه تحتاج إلى عمل مضنٍ وروجيه يتبه نظام أشبه بسائقي الفورمولا واجد فهو يتمرن ثم يتمرن ثم يتمرن…”.

الترتيب النهائي لرالي لبنان الـ 43 (ترتيب غير نهائي):

1ـ روجيه فغالي (لبنان)ـ جوزيف مطر (لبنان)ـ شكودا فابيا رالي2 إيفو/ 1.51.15.2 ساعة

2ـ ناصر صالح العطية (قطر) ـ ماثيو بوميل (أندورا) ـ فولكسفاكن بولو جي تي آي آر5/ 1.51.41.2 س.

3ـ أليكس فغالي (لبنان) ـ جورج دعيبس (لبنان) ـ إيفو10/ 2.01.15.5 س.

4ـ شادي فقيه (لبنان) ـ سامر صفير (لبنان) ـ إيفو9/ 2.05.13.8 س.

5ـ طارق يونس (لبنان) ـ روني بو عبدو (لبنان) ـ إيفو 9/ 2.06.34.3 س.

6ـ باسل أبو حمدان (لبنان) ـ فراس إلياس (لبنان) ـ سيتروين دي أس3/ 2.08.44.7 س.

7ـ دافيد مزهر/شادي نصر/ سيتروين دي أس3/ 2.10.13.5 س.

8ـ مشاري الظفيري (الكويت) ـ ناصر سعدون الكواري (قطر) ـ إيفو10/ 2.10.59.2 س.

9ـ أحمد خالد (لبنان) ـ موسى جهيريان (لبنان) ـ إيفو10/ 2.16.40.4 س.

10ـ كارل رزق (لبنان) ـ كريم بو إلياس (لبنان) ـ سوزوكي سويفت /2.22.02.4 س.

11ـ هنري قاعي (لبنان) ـ كارلوس حنّا (لبنان) ـ رينو كليو /2.41.22.9 س.

الخبر منقول من مجلة https://me.motorsport.com/

https://bit.ly/2ViayBf

الصور من https://www.elsport.com/

اكتب تعليق

جميع الحقوق محفوظة 2017 لـ Nitrous Car

الصعود لأعلى