انت هنا: الرئيسية » أخبار منوعة » سمو الشيخ منصور بن زايد يفتتح «سيال الشرق الأوسط» و«أبوظبي الدولي للتمور»

سمو الشيخ منصور بن زايد يفتتح «سيال الشرق الأوسط» و«أبوظبي الدولي للتمور»

سمو الشيخ منصور بن زايد يفتتح «سيال الشرق الأوسط» و«أبوظبي الدولي للتمور»

دشن تطبيق “الرقابة الغذائية” الخاص بالرقابة الذاتية

*             منصور بن زايد: الإمارات نموذج فريد في تحقيق التنمية المستدامة

*             سموه: المعرض فرصة مثالية لإرساء منظومة الأمن الغذائي

*             سموه: أهمية العمل المشترك لمواجهة تداعيات التغير المناخي

*             مريم المهيري: الأمن الغذائي من القضايا الرئيسية التي توليها الإمارات أهمية كبيرة

*             سعيد العامري: المعرض يسهم في تحقيق الاستراتيجية الوطنية للأمن الغذائية

 

أبوظبي، الامارات العربية المتحدة-تصوير رامز الخانجي-افتتح سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة رئيس مجلس إدارة جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية، اليوم بأبوظبي فعاليات الدورة التاسعة لمعرض سيال الشرق الأوسط ومعرض أبوظبي الدولي للتمور بنسخته الرابعة، اللذان يقامان برعاية سموه وبشراكة استراتيجية مع جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية في مركز أبوظبي الوطني للمعارض.

 

وحضر مراسم الافتتاح كل من معالي الدكتور ثاني بن أحمد الزيودي، وزير التغير المناخي والبيئة، ومعالي مريم بنت محمد المهيري، وزيرة دولة مسؤولة عن ملف الأمن الغذائي المستقبلي، والشيخة مرام بنت عيسى آل خليفة، الأمين العام للمبادرة الوطنية لتنمية القطاع الزراعي بمملكة البحرين ، والشيخ راشد بن خليفة آل خليفة، المدير العام لمزارع الجزيرة ، ومعالي الدكتور أحمد مبارك المزروعي ، الأمين العام للمجلس التنفيذي، ومعالي الدكتور مغير خميس الخييلي رئيس دائرة تنمية المجتمع العضو المنتدب لمجلس إدارة الجهاز ، ومعالي فلاح محمد الأحبابي، رئيس دائرة التخطيط العمراني والبلديات، ومعالي الشيخ عبدالله بن محمد آل حامد، رئيس دائرة الصحة-أبوظبي، وسعادة سعيد البحري سالم العامري مدير عام الجهاز إلى جانب عدد من أصحاب السعادة مديري العموم وقيادات الإعلام في الدولة.

 

ودشن سموه بداية الافتتاح التطبيق الخاص بالرقابة الذاتية الذي طوره الجهاز لأتمتة عمليات الرقابة الغذائية والتحول بعملية الرقابة من مفهوم التفتيش إلى مفهوم التحقق، وتجول سموه على أجنحة الدول المشاركة والشركات العارضة، كما التقى بعدد من مسؤولي الجهات المشاركة واطلع على أحدث منتجاتهم وخدماتهم المتخصصة في مجال الصناعات الغذائية.

وأشار سموه إلى أن دولة الإمارات العربية المتحدة استطاعت بتوجيهات ودعم القيادة الحكيمة من بناء نموذج تنموي فريد من نوعه، قائم على التوفيق بين متطلبات الحداثة والحفاظ على الموارد، لتحقيق التنمية المستدامة المرتكزة على مبادئ راسخة تسهم في الارتقاء بمعدلات الإنتاج وفي الوقت ذاته الحفاظ على المصادر الطبيعية وعدم استنزافها، لافتاً سموه إلى أن هذا النموذج اتخذ من الرؤى السديدة للمغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه منطلقاً له وأساساً لازدهاره وتطوره.

 

وأكد سموه على أهمية الاستراتيجية الوطنية للأمن الغذائي التي أطلقتها حكومة الإمارات مؤخراً، التي تنص على مضاعفة التعاون المشترك على الصعيدين الدولي والإقليمي وإعادة صياغة العديد من الاستراتيجيات، لتتوافق مع حجم التحديات التي تواجه قطاع الصناعات الغذائية العالمي ومواجهة التداعيات الجسيمة التي يفرضها التغير المناخي وانعكاساتها على انحسار المساحات الصالحة للزراعة وانخفاض معدلات الهطول في المناطق الجافة وتوسع رقعة المناطق الصحراوية، إلى جانب النمو السكاني المتسارع الذي يشهده العالم وما يفرضه من ارتفاع متزايد في الطلب على الغذاء، الأمر الذي يستوجب إيجاد حلول مبتكرة أكثر فاعلية في التعامل مع هذه التحديات.

 

وشدد سموه على أهمية تعظيم الفائدة من معرض سيال الشرق الأوسط باعتباره أحد أبرز الملتقيات العالمية التي تجمع نخبة من الخبراء الدوليين والمتخصصين في قطاع الغذاء، وفرصة مثالية يجب استثمارها لإيجاد الحلول التي تضمن تلبية الطلب المتنامي على الغذاء وتحسين الإنتاجية مع المحافظة على الموارد للأجيال الحالية والمستقبلية.

 

وقالت معالي مريم المهيري:” تعد قضية الأمن الغذائي من القضايا الرئيسية التي توليها دولة الإمارات أهمية كبيرة، حيث تعمل الدولة في هذا الإطار وفق استراتيجية واضحة المعالم تستند على النهوض بواقع الإنتاج الزراعي المحلي، وتنمية الاستثمارات الخارجية في قطاع الزراعة، وذلك من منطلق إدراكها التام لأهمية تدعيم مظلة الأمن الغذائي وتأمين إمدادات الغذاء في كافة الأوقات وضمن مختلف الظروف وصولاً الى استدامة هذا القطاع الحيوي”.

 

ومن جهته أشار سعادة سعيد العامري إلى أهمية الاستراتيجية الوطنية التي أطلقتها حكومة الإمارات للأمن الغذائي الهادفة إلى تطوير منظومة وطنية شاملة تقوم على أسس تمكين إنتاج الغذاء المستدام، والتي ترتكز على توظيف التقنيات والتكنولوجيا الحديثة في عمليات الإنتاج والتصنيع الغذائي، وتعزيز الإنتاج المحلي وتنمية الشراكات الدولية لتنويع مصادر الغذاء، وتفعيل التشريعات والسياسات التي تسهم في تحسين التغذية والحد من الهدر لضمان الأمن الغذائي في كافة الظروف والمراحل.

 

وأضاف العامري: ” نهدف من خلال هذا المعرض للمساهمة في تحقيق الاستراتيجية الوطنية للأمن الغذائية وتعزيز فاعليتها في تسهيل تجارة الغذاء العالمية وتنويع مصادر استيراد الغذاء، وتطوير أطر عمل تعاون فعالة مع الشركاء التجاريين الدوليين في مجال الغذاء، وتعزيز المكانة الريادية لدولة الإمارات في المشهد العالمي للأمن الغذائي، وإنشاء بنية تحتية متطورة وخدمات لوجستية رائدة لواردات الأغذية، إلى جانب تطوير ونشر استراتيجيات استثمار دولية للمواد الغذائية الاستراتيجية.

 

ويشهد “سيال الشرق الأوسط” في دورته الحالية حضور ومشاركة أكثر من 1000 شركة عاملة في قطاعات الأغذية والمشروبات والمعدات وأجنحة وطنية لأكثر من 30 دولة، ومن المتوقع أن يستقطب المعرض زيارة 25 ألف زائر وخبير في مجال الأغذية من أكثر من 45 دولة.

 

كما ينظم المعرض بالتعاون مع جمعية الطهي الإماراتية مسابقة “لاكويزين” أكبر مسابقة للطهي على مستوى المنطقة ونقطة الالتقاء المفضلة للمهنيين المتخصصين في مجال الخدمات الغذائية بمشاركة أكثر من 1000 طاه من جميع أنحاء المنطقة للتنافس عبر19 فئة مختلفة، إضافة إلى حفل “لا كويزين” لكبار الشخصيات حيث يجتمع 150 من كبار الطهاة في المنطقة مع مجموعة من العارضين في فندق شانغريلا أبوظبي، كما سيتجول كبار الطهاة التنفيذيين ممن يمثلون فنادق ومطاعم إقليمية ودولية في المعرض مصحوبين بمرشدين عدّة على أجنحة المعرض ومنصات العارضين، لتقديم النصائح للعارضين وتبادل المهارات والخبرات معهم.

 

وينظم المعرض كذلك جائزة “ذا ميركوريز” وهي الجائزة المرموقة في خدمات توفير الطعام على متن الطائرات في جميع أنحاء العالم والتي تم إطلاقها منذ 36 عاما تحت إشراف لجنة من الخبراء المستقلين وتتضمن 5 فئات للجوائز الرئيسية وتغطي وجبات الطعام والخدمة على متن الطائرات والخدمات العامة على متن الطائرات، إضافة إلى بطولة الإمارات الوطنية للقهوة، وهي بطولة معتمدة من منظمة فعاليات القهوة العالمية (WCE)   وجمعية القهوة المتخصصة (SCA).

 

ويمثل المعرض منصة مثالية للتعريف بأحدث المنتجات والخدمات والابتكارات في قطاع الأغذية، ومما سيجعل “سيال الشرق الأوسط” حدثاً فريداً من نوعه جدول أعماله المكثف الذي يضم مجموعة متنوعة من الأنشطة والفعاليات المصاحبة التي تسلط الضوء على أهم المواضيع الحيوية التي تتعلق بإنتاج الأغذية لتلبية احتياجات المنطقة من السلع الغذائية في ظل النمو الاقتصادي والسكاني المتسارع، مضيفاً أن النسخة التاسعة من المعرض ستشهد مشاركة واسعة من جانب الجهات الحكومية في الدولة، وتوقيع العديد من العقود الخاصة بالأغذية، وتحديد احتياجات العام المقبل.

 

ويقام معرض “سيال الشرق الأوسط” بشراكة استراتيجية من جهاز ابوظبي للرقابة الغذائية، وبدعم من الراعي المضيف غرفة تجارة وصناعة أبوظبي، والراعي الاستثماري ممثلاً بالهيئة العربية للاستثمار والانماء الزراعي، والراعي الذهبي مجموعة أغذية، الى جانب مركز خدمات المزارعين كراع فضي، وشريك التجزئة ممثلاً بمجموعة اللولو، وطيران الاتحاد الناقل الرسمي لمعرض سيال الشرق الأوسط.

 

 

اكتب تعليق

جميع الحقوق محفوظة 2017 لـ Nitrous Car

الصعود لأعلى